تسجيل الدخول

لليوم الثاني: استمرار اطلاق الصواريخ من غزة على الكيان الإسرائيلي الذي يرد بغارات انتقامية

2019-11-13T19:35:23+01:00
2019-11-13T19:38:07+01:00
الصحافة الأوروبية
Nabil Abbas13 نوفمبر 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
لليوم الثاني: استمرار اطلاق الصواريخ من غزة على الكيان الإسرائيلي الذي يرد بغارات انتقامية

البريطانية – BBC

يتواصل العنف عبر الحدود بين الكيان الإسرائيلي والمقاتلين في غزة، وذلك بعد مضي يوم من غارة جوية إسرائيلية أسفرت عن استشهاد أحد قادة الجهاد الإسلامي في فلسطين.

بعد فترة هدوء ليلة البارحة، استأنفت غزة إطلاق الصواريخ باتجاه الكيان الإسرائيلي و كذلك قامت الطائرات الإسرائيلية بضربات انتقامية.

وقالت وزارة الصحة في غزة ان 14 فلسطينيا استشهدوا بنيران اسرائيلية يوم الاربعاء مما يجعل عدد الشهداء 24 منذ يوم الثلاثاء.

في الكيان الإسرائيلي، تم علاج 50 شخصًا من الإصابات أو الفزع.

109654207 mediaitem109654206 - المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام - EPAL
تسبب إطلاق الصواريخ في إطلاق صفارات الإنذار في الغارات الجوية في جنوب ووسط الكيان الإسرائيلي

يحاول المسؤولون المصريون والأمم المتحدة تدارك الموقف، لكن حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين قالت إنه ليس من “المناسب” بعد الحديث عن الوساطة.

أحداث اليوم:
بعد توقف دام ست ساعات، استأنف مسلحو حركة الجهاد الإسلامي إطلاق الصواريخ في حوالي الساعة 06:30 صباحاً (04:30 بتوقيت جرينتش)، مما أدى إلى إطلاق صفارات الإنذار في الغارات الجوية في جنوب ووسط إسرائيل.

109654210 0567e124 8523 4a81 a5b2 47af45386227 - المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام - EPAL
تعهد الجهاد الإسلامي الفلسطيني بالانتقام لمقتل بهاء أبو العطا 

ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أنه تم إطلاق أكثر من 150 صاروخًا بعد ظهر يوم الأربعاء، ليصل إجمالي عدد الصواريخ منذ يوم الثلاثاء إلى 350 صاروخًا.

ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن امرأة مسنة أصيبت بجروح طفيفة بسبب الزجاج المكسور بعد أن سقط صاروخ على منزل في مدينة عسقلان بجنوب الكيان الإسرائيلي.
وأصاب صاروخ آخر أحد المصانع في بلدة سديروت الجنوبية.

قال جيش الدفاع الإسرائيلي إنه قصف المزيد من أهداف الجهاد الإسلامي في غزة يوم الأربعاء رداً على ذلك، بما في ذلك مقر عسكري في خان يونس و مصنع لرؤوس حربية توضع على صواريخ طويلة المدى في جنوب القطاع.
وقالت وزارة الصحة في غزة إن ثلاثة أطفال كانوا من بين 14 شخصًا استشهدوا في الغارات اليوم الأربعاء.

أكدت “الجهاد الإسلامي في فلسطين” أن من بين الشهداء خالد فرج وهو قائد ميداني في الجناح العسكري، كتائب القدس.

حذر نيكولاي ملادينوف مبعوث الأمم المتحدة للسلام في الشرق الأوسط من أن التصعيد المستمر “خطير للغاية”.
وقال “إن الإطلاق العشوائي للصواريخ ومدافع الهاون ضد المراكز السكانية أمر غير مقبول على الإطلاق ويجب أن يتوقف على الفور، لا يمكن أن يكون هناك أي مبرر لأي هجمات ضد المدنيين.”

المصدرBBC
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.