تسجيل الدخول

مئات الأساتذة والطلاب الجامعيين يوقعون على خطاب غاضب بعد إلغاء إدارة جامعة لايدن لندوة حول الفصل العنصري الإسرائيلي

admin19 مارس 2022آخر تحديث : منذ شهرين
مئات الأساتذة والطلاب الجامعيين يوقعون على خطاب غاضب بعد إلغاء إدارة جامعة لايدن لندوة حول الفصل العنصري الإسرائيلي

الهولندية: Dekanttekining

كتب طلاب وعلماء غاضبون رسالة إلى مجلس إدارة جامعة ليدن، الذي  ألغى حلقة نقاش حول الفصل العنصري في إسرائيل.

كان من المقرر عقد حلقة نقاش حول الفصل العنصري والعنصرية في إسرائيل يوم الإثنين المقبل في لاهاي.
تألفت تشكيلة اللجنة من معارضين لكيفية معاملة إسرائيل للفلسطينيين، و من وصف بعض أعضاء اللجنة، يبدو أنهم يعتبرون إسرائيل دولة فصل عنصري، الحدث كان من المقرر أن تنظمه مجموعة طلاب من أجل فلسطين.
وفقًا لجامعة ليدن، لا يتوافق الحدث مع قواعد المؤسسة الأكاديمية، قالت إدارة الجامعة: “تم استشارة المنظمين، لكن للأسف لم يتم إجراء أي تغييرات على البرنامج، لذلك نحن غير قادرين على التعاون”.

الكثير من العلماء والناشطين مستاؤون من القرار: “هذا انتهاك واضح لحرية التعبير وقيم الجامعة”، هكذا غرد ماثيو لونغو، الأستاذ المساعد في العلوم السياسية في ليدن.

تم التوقيع على خطاب إلى مجلس الجامعة من قبل موظفي الجامعة والطلاب، وكذلك من قبل العلماء المنتسبين إلى جامعات أخرى.
يدين الخطاب بشدة قرار إلغاء الحدث، وفقًا لـ Longo cum suis، هناك معيار مزدوج: “ما هو مسموح به بحق في الأحداث الأخرى – سواء كان الأمر يتعلق بأوكرانيا أو الصين أو هولندا – يتم رفضه عندما يتعلق الأمر بفلسطين”.
وفقًا للرسالة، تستند جامعة ليدن في إلغاء الحدث إلى شكوك حول حياد الوسيط.
دينا زبيدي، عالمة أنثروبولوجيا في Hogeschool Leiden، عملت الزبيدي مع منظمات حقوقية هولندية وفلسطينية وتعتقد أن إسرائيل مذنبة بالفصل العنصري.
و يعتقد المئات من الموقعين على الرسالة، أن الجامعة لم تبرر سبب عدم تمكن الزبيدي من قيادة المحادثة.
ويدعون الجامعة إلى الدفاع عن الحرية الأكاديمية وحرية التعبير.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.