تسجيل الدخول

متظاهرين يطالبون باعتقال نتنياهو أثناء حضوره جلسة محاكمته بقضايا الفساد و الاحتيال وخيانة الأمانة

Nabil Abbas8 فبراير 2021آخر تحديث : منذ 9 أشهر
متظاهرين يطالبون باعتقال نتنياهو أثناء حضوره جلسة محاكمته بقضايا الفساد و الاحتيال وخيانة الأمانة

الألمانية: DW

بعد ما يقرب من تسعة أشهر من بدء المحاكمة بقضية الفساد ضد رئيس وزراء (الكيان الإسرائيلي) بنيامين نتنياهو، عاد نتنياهو البالغ من العمر 71 عامًا اليوم إلى المحكمة.

تظاهر الناس أمام المبنى ضد رئيس الوزراء وطالبوا باعتقاله، بالإضافة إلى الفساد، فهو متهم أيضًا بالاحتيال وخيانة الأمانة.

تتعلق المحاكمة بلائحة اتهام من عام 2019 اتُهم فيها نتنياهو بقبول السيجار والشمبانيا والمجوهرات بقيمة تعادل نحو 180 ألف يورو من أصدقاء أثرياء، بالإضافة إلى ذلك، قيل إنه حاول ضمان التقارير الصحفية الإيجابية، كما قام بتمويل شركة الاتصالات الإسرائيلية Besek من أجل تقارير جيدة على الإنترنت بالملايين، واستند الادعاء في اتهاماتهم إلى أكثر من 300 شهادة.

لا حصانة ولا استقالة
كان نتنياهو قد نفى بالفعل هذه المزاعم علنًا ووصفها بأنها “سخيفة”، وعليه الآن التحدث أمام المحكمة.
في الكيان الإسرائيلي، لا يتمتع رئيس الحكومة بالحصانة القانونية، لكن لا يتعين عليه أيضًا الاستقالة خلال المحاكمة.
ونفى نتنياهو مرة أخرى أمام القضاة مزاعم الاحتيال وخيانة الأمانة والفساد.
وكان قد سبق أن اتهم الشرطة والمدعين العامين بـ “اختلاق” التهم الموجهة إليه.
حضر نتنياهو في الجلسة لمدة عشرين دقيقة وقد أعلن محاموه أنهم سوف يطالبون بالنظر في الأخطاء الإجرائية.

قبل الجلسة الجديدة، دعا الرئيس الإسرائيلي ليفين إلى تأجيل أخذ الأدلة في محاكمة نتنياهو إلى ما بعد الانتخابات العامة في 23 مارس.
فوفقاً له هناك خطر من “تدخل القضاء في العملية الانتخابية”.
ليفين، عضو في حزب الليكود اليميني بزعامة نتنياهو.

المصدرDW
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.