تسجيل الدخول

مصر تستضيف قياديين من حماس والجهاد و تحث على التهدئة مع “الكيان الإسرائيلي”

Nabil Abbas3 فبراير 2019آخر تحديث : منذ سنتين
مصر تستضيف قياديين من حماس والجهاد و تحث على التهدئة مع “الكيان الإسرائيلي”

فرنسا – Euronews

قال مسؤولون يوم الأحد إن مصر ستعقد محادثات مع قادة اثنين من كبرى الفصائل الفلسطينية في محاولة لإنقاذ جهود الوحدة الفلسطينية واستعادة التهدئة مع “الكيان الإسرائيلي”.

وترأس زعيم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي تدير قطاع غزة وفدا للقاء مسؤولين أمنيين مصريين في القاهرة.

وقال المسؤولون الفلسطينيون إن زعيم حركة الجهاد الإسلامي توجه أيضا إلى القاهرة.

هناك خلافات حادة بين حماس والرئيس الفلسطيني محمود عباس في الضفة الغربية المحتلة لأكثر من عقد من الزمن.
وأخفقت الكثير من جهود المصالحة من قبل.
وتسعى مصر أيضا للحيلولة دون تصاعد العنف بين حماس و “الكيان الإسرائيلي” بعد أشهر من التوتر على حدود قطاع غزة.

وأوفدت مصر مسؤولين إلى غزة في الأسابيع الماضية لمتابعة الوضع هناك.

وقال مسؤول فلسطيني طلب عدم ذكر اسمه “مصر تنطلق من اهتمامها بتجنب حرب جديدة في غزة وبمحاولة تحسين الوضع المعيشي لأهل قطاع غزة”.

وتدهورت العلاقة بين حركة حماس والسلطة الوطنية الفلسطينية الشهر الماضي عندما أمر عباس موظفين تابعين للسلطة بترك مواقعهم عند معبر رفح الحدودي مع مصر.
ودفع ذلك القاهرة إلى إغلاق المعبر.

تنسق مصر العمليات منذ أعوام مع السلطة الوطنية الفلسطينية.
ويقول مسؤولون في غزة إن مصر استأنفت العمل في معبر رفح على مدى الأسبوع الماضي دون الإعلان عن ذلك وفي تلك المرة بالتنسيق مع حماس.

لكن لم يرد تعليق حتى الآن على إعادة فتح المعبر من مسؤولين مصريين.
وعبر زعيم حماس إسماعيل هنية يوم الأحد معبر رفح ومعه عشرات من الفلسطينيين.

المصدرEuronews
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.