تسجيل الدخول

مصر تُرحل نجل سياسي فلسطيني بارز بعد اعتقال دام عامين ونصف

admin8 يناير 2022آخر تحديث : منذ 7 أشهر
مصر تُرحل نجل سياسي فلسطيني بارز بعد اعتقال دام عامين ونصف

السلوفاكية: SVET

رحلّت السلطات المصرية نجل سياسي فلسطيني بارز قضى عامين ونصف في الحبس الاحتياطي بتهمة الانضمام لجماعة الإخوان المسلمين المحظورة، نقلاً عن أقاربة وما أبلغت وكالة أسوشيتد برس عن ذلك يوم السبت.

وقالت الأسرة في بيان إن رامي شعس، نجل نبيل شعس – مستشار الرئيس الفلسطيني محمود عباس – أفرج عنه من السجن يوم الخميس وتم ترحيله بعد ذلك.
وقالت الأسرة إن السلطات المصرية سلمت رامي شعس لممثل السلطة الفلسطينية في مطار القاهرة الدولي، حيث استقل طائرة متجهة إلى العاصمة الأردنية عمان.
وقال البيان إنه استقل بعد ذلك رحلة أخرى يوم السبت إلى باريس حيث تعيش زوجته الفرنسية سيلين ليبرون.

ولم تعلق الحكومة المصرية على الموضوع، إلا أن عائلته أصدرت بيانًا زعمت فيه أن السلطات المصرية أجبرته على التنازل عن جنسيته، وهو ما كان “شرطًا للإفراج عنه”.
وقال البيان “لا ينبغي لأحد أن يختار بين الحرية والمواطنة، رامي ولد مصرياً .. ولن يغير ذلك التخلي القسري عن الجنسية بالإكراه”.

تم القبض على رامي شعس في القاهرة في يوليو 2019، واتُهم بعد ذلك بصلاته بجماعة الإخوان المسلمين، التي وصفتها الحكومة المصرية في 2013 بأنها منظمة إرهابية.
إلى جانب شعس، حوكم نشطاء آخرون في وقت لاحق، كانوا قد اعتُقلوا قبل نحو شهر للاشتباه في تعاونهم مع أعضاء من جماعة الإخوان المسلمين مطلوبين في تركيا .

في العام الماضي، تم إدراج شعس في قائمة الإرهاب في مصر، و أشارت وكالة أسوشييتد برس إلى أنه كان الرجل الذي ساعد في إنشاء الفرع المصري لحركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات (BDS).

تسعى حركة المقاطعة الدولية BDS، نيابة عن حقوق الإنسان الفلسطيني، إلى مقاطعة اقتصادية وثقافية لما تسميه “نظام القمع الإسرائيلي”.

وتتهم إسرائيل هذه الحركة بمعاداة السامية و جهودها المبذولة لإنهاء الدولة ذات الأغلبية اليهودية من خلال دعم عودة اللاجئين الفلسطينيين.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.