تسجيل الدخول

مقتل أربعة إسرائيليين على الأقل واصابة اثنان بجروح في هجوم طعن ودهس في مدينة بئر السبع

admin22 مارس 2022آخر تحديث : منذ شهرين
مقتل أربعة إسرائيليين على الأقل واصابة اثنان بجروح في هجوم طعن ودهس في مدينة بئر السبع

الهولندية: NOS

قتل أربعة أشخاص على الأقل في هجوم نفذه شاب عربي في مدينة بئر السبع، وبحسب شرطة الاحتلال، قام المهاجم أولاً بطعن امرأة في محطة وقود، ثم قاد سيارته و دهس دراج، و في مركز تجاري بالقرب من من محطة الوقود، طعن المهاجم رجلاً وامرأة، واندفع مدنيون اسرائيليون لقتل منفذ الهجوم.
هجوم اليوم هو أحد أعنف الهجمات التي شهدها (الكيان الإسرائيلي) في السنوات الأخيرة، وبالاضافة الى القتلى الاربعة اصيب اثنان بجروح، وقالت الشرطة إن حالتهم حرجة.
ويقال إن الجاني عربي بدوي من قرية حورة في جنوب إسرائيل، على مقربة من بئر السبع.
ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أنه أدين عدة مرات وقضى فترات سجن في إسرائيل، في عام 2015، أدين بنشر دعاية لتنظيم الدولة الإسلامية.
وبحسب مصادر مختلفة، أطلق سراحه مؤخرًا بعد محاولته سابقًا الانضمام إلى داعش في سوريا.

في الفيديو، يظهر المهاجم على الأرض، السكين بجانبه ركلها المارة:

حماس تشيد بالهجوم
أشادت حركة حماس الفلسطينية، التي تسيطر على قطاع غزة والمدرجة على قائمة الإرهاب لدى إسرائيل والدول الغربية، بالهجوم.
و قالت ان “جرائم الاحتلال سيرد عليها بعمليات بطولية: طعن و دهس واطلاق نار”.
ولم يوضح بيان حماس ما إذا كان المهاجم عضوا في الحركة، كما أشادت حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية بالهجوم.

وهذه ثالث حالة طعن تُجرى هذا الأسبوع، أصيب ضابطا شرطة إسرائيليان يوم الأحد بجروح طفيفة في أحد الأحياء الفلسطينية في القدس الشرقية، ويوم السبت، تعرض رجل آخر للطعن على الحدود بين القدس الشرقية والغربية، وأصيب المهاجم بالرصاص ونقل إلى المستشفى مصابا بجروح خطيرة.

رئيس وزراء إسرائيل يشكر المواطنين
ورد رئيس الوزراء الإسرائيلي بينيت على الهجوم على تويتر، وأعرب عن تعازيه للضحايا والأقارب وأعرب عن تقديره للمدنيين الذين أطلقوا النار على الجاني: “لقد أظهروا براعة وشجاعة ومنعوا وقوع المزيد من الضحايا”.
يقول بينيت إنه على اتصال بوزير الأمن العام ورئيس الشرطة.
في الأسابيع الأخيرة، كانت إسرائيل والأراضي الفلسطينية تنتظر بفارغ الصبر الشهر المقبل، حيث يبدأ شهر رمضان الإسلامي ويبدأ عيد الفصح اليهودي وعيد الفصح المسيحي.
أدت التوترات خلال شهر رمضان العام الماضي إلى اندلاع حرب قصيرة الأمد بين إسرائيل وحماس، كما أن هناك مخاوف من تجدد العنف بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.