تسجيل الدخول

مقتل جندي إسرائيلي وفلسطينيين في اشتباك قرب جنين بالضفة الغربية

admin14 سبتمبر 2022آخر تحديث : منذ أسبوعين
مقتل جندي إسرائيلي وفلسطينيين في اشتباك قرب جنين بالضفة الغربية

الإسبانية: Europapress

أكدت السلطات الإسرائيلية مقتل جندي إسرائيلي واحد على الأقل وفلسطينيين يوم الأربعاء في اشتباك بالقرب من الجدار الفاصل حول مدينة جنين بالضفة الغربية، وسط تصاعد التوترات في المنطقة خلال الأشهر الماضية.
وقال الجيش الإسرائيلي في رسالة على حسابه الرسمي على تويتر “قتل ضابط في جيش الدفاع الإسرائيلي الليلة الماضية خلال تبادل لإطلاق النار مع مخرّبين فلسطينيين بالقرب من ممر جلبوع”.
وذكر الجيش الإسرائيلي بالتفصيل أن عدة جنود كانوا يستخدمون كاميرات أمنية قد عثروا على اثنين من المشتبه بهم في المنطقة، بالقرب من قرية الجلمة، حيث تم إرسال القوات لبدء إجراءات الاعتقال.

لكن المشتبه بهم “أطلقوا النار على الجنود”، ما دفع الجيش إلى “الاحتماء وإطلاق النار على المشتبه بهم وتحييدهم”.
وقد تم التعرف على الجندي القتيل وهو بار بيلاه نائب قائد وحدة ناحال الاستطلاعية.
من جانبهم، تم تحديد هوية الفلسطينيين الذين لقوا حتفهم في الحادث، وهما أحمد عابد – من أفراد قوات الأمن الفلسطينية – وعبد الرحمن عابد، من سكان كفر دان، وفقًا لما أوردته وكالة الأنباء الفلسطينية وفا.

وشدد قائد الجيش الإسرائيلي، أفيف كوخافي، على أن الحادث “تعبير آخر عن التحديات التي يواجهها الجيش الإسرائيلي في كل مكان، وأن الأمن الذي يوفره للمواطنين الإسرائيليين يأتي أحيانًا بثمن باهظ”.

من جهته، نقل وزير الدفاع الإسرائيلي بنيامين غانتس تعازيه لأسرة العسكريين “الذين قتلوا في مواجهة مع إرهابيين”.
وخلص إلى أن “القوة التي يقودها هاجمت الإرهابيين وقضت عليهم. وسيواصل الجيش الإسرائيلي وقوات الأمن العمل في السامرة – في إشارة إلى الضفة الغربية – وحيثما يعلو الإرهاب رأسه”.
وعقب الحادث، قررت السلطات الإسرائيلية “إغلاق حاجز الجلامة أمام مرور السيارات حتى صباح الجمعة، بينما يستمر مرور العمال والبضائع كالمعتاد”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.