تسجيل الدخول

مقتل نزار بنات المعارض للسلطة الفلسطينية أثناء اعتقاله ودعوات للتظاهر للمطالبة بالعدالة

2021-06-24T16:34:25+02:00
2021-06-24T16:37:06+02:00
الصحافة الأوروبية
admin24 يونيو 2021آخر تحديث : منذ 4 أشهر
مقتل نزار بنات المعارض للسلطة الفلسطينية أثناء اعتقاله ودعوات للتظاهر للمطالبة بالعدالة

الهولندية: NRC

قُتل الناشط الفلسطيني البارز في المعارضة الفلسطينية نزار بنات صباح اليوم الخميس خلال اعتقاله من قبل قوات الأمن الفلسطينية، ناشطون وأقارب الضحية، يتهمون السلطات الفلسطينية بالقتل.

قُتل الناشط الفلسطيني نزار بنات، المعروف بانتقاده الشديد للسلطة الفلسطينية برئاسة محمود عباس، صباح الخميس عندما اعتقل في منزله في بلدة الدرة بالقرب من الخليل.
وفي بيان، وصف أفراد الأسرة وفاة الناشط بـ “القتل العمد مع سبق الإصرار”.
ناشطون فلسطينيون يعلنون عن مظاهرات على مواقع التواصل الاجتماعي لحماية حرية التعبير والمطالبة بالعدالة.

أيضاً في هولندا ظهرت دعوات للتظاهر غداً أمام ممثلية السلطة الفلسطينية في دانهاخ:

IMG 20210624 WA0005 - المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام - EPAL

وبحسب الرواية الرسمية، نُقل بنات إلى مستشفى في الخليل بعد أن “تدهورت حالته الصحية”.
ومع ذلك، لم يعثر أقاربه على جثته هناك ويشتبهون في أن السلطات أخفتها.
وقال شهود عيان لوسائل الإعلام إن قوات الأمن ضربت بنات بقوة بالعصي الخشبية والمعدنية أثناء اعتقاله.
انتقدت بنات بانتظام الحكم الذاتي الفلسطيني في رام الله، كان قد ترشح نيابة عن حزب معارض في الانتخابات البرلمانية، والتي ألغاها الرئيس عباس في النهاية .

هذا الأسبوع فقط، انتقد بنات اتفاقًا بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل من شأنه أن يمنح الفلسطينيين لقاحات فايزر من إسرائيل تنتهي صلاحيتها بسرعة نسبيًا.
في المقابل، ستسلم السلطة الفلسطينية شحنة متوقعة لاحقًا للإسرائيليين، وقد ألغت السلطة الفلسطينية الصفقة بعد عاصفة من الانتقادات.

حرية التعبير
اعتقلت قوات الامن الفلسطينية نزار بنات عدة مرات في السابق، بعد تعرض منزله للقصف والتخريب في أوائل مايو، دعا الممثل الأوروبي في الأراضي الفلسطينية الحكومة الفلسطينية إلى قبول حرية التعبير.

تتخذ السلطة الفلسطينية إجراءات صارمة ضد المعارضين، حيث يتم خنق الأصوات الناقدة على وسائل التواصل الاجتماعي، ويتم اعتقال النشطاء والصحفيين.
وفقًا لتقرير صدر عام 2018 عن منظمة هيومن رايتس ووتش لحقوق الإنسان، فإن التعذيب يحدث بشكل منهجي في السجون الفلسطينية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.