تسجيل الدخول

ملكة جمال اليونان ترفض المشاركة في مسابقة ملكة جمال الكون في الكيان الإسرائيلي: “فلسطين تعيش في قلبي إلى الأبد”

admin23 نوفمبر 2021آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
ملكة جمال اليونان ترفض المشاركة في مسابقة ملكة جمال الكون في الكيان الإسرائيلي: “فلسطين تعيش في قلبي إلى الأبد”

الفرنسية: Ci.Opera

ستقام مسابقة ملكة جمال الكون هذا العام في 12 ديسمبر 2021 لدى الكيان الإسرائيلي، ستستقبل هذه النسخة السبعون 81 مرشحة يتنافسون لانتزاع اللقب من أندريا ميزا المكسيكية، قررت مرشحة الانسحاب من المنافسة، إنها اليونانية رفائيلا بلاستيرا، ملكة جمال اليونان لعام 2019.
إنها واحدة من 81 فتاة كان يجب أن يذهبن إلى إيلات لحضور هذا الحدث.

قررت الانسحاب من مسابقة ملكة جمال الكون 2021 بسبب قيمها الأخلاقية التي يُحظر انتهاكها، وقرارها مدفوع بالصراع الإسرائيلي الفلسطيني الذي يواصل حصد الوفيات.
ويحتجز عدد من الفلسطينيين في سجون إسرائيل، قرر هؤلاء الإضراب عن الطعام احتجاجا على اعتقالهم الإداري الجائر دون تهمة أو محاكمة.
حتى أن صحفيًا فلسطينيًا تعرض للاعتداء ليلة الأحد 21 نوفمبر 2021 خلال مداهمة للجيش الإسرائيلي، ونشرت هذه المعلومة على الملأ عبر وسائل الإعلام الدولية.

142c98eea5024db0a4fe4c956f1e4496 - المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام - EPAL

في مواجهة هذا، قررت المرشحة اليونانية ألا تشارك في مسابقة جمال،  وتم الاعلان عن هذا اليوم الثلاثاء 23 نوفمبر 2021، على وسائل الإعلام، قالت رافائيلا بلاستيرا: “لن أشارك في مسابقة ملكة جمال الكون هذا العام، لا أستطيع أن أصعد على خشبة المسرح وأتظاهر بأنه لا شيء يحدث بينما الناس يقاتلون من أجل حياتهم في فلسطين، فلسطين تعيش في قلبي إلى الأبد”.

يتخذ الأشخاص الفطرة السليمة دائمًا قرارات تتجاوز الفهم البشري، تعتقد هذه المرشحة أن وجودها في هذه المسابقة سيكون عملاً غير طبيعي.
يجب أن نفكر في الأشخاص الذين يعانون من هذا الصراع بين فلسطين وإسرائيل.
لا يمكنك منع حدوث الأشياء، ولكن يمكنك العثور على الذكاء لمعرفة ما يجب فعله حيال ذلك، تجري المنافسة على أرض ابتليت بالحرب.

RPAYW5IIIJGreece world 04 - المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام - EPAL

قلوبنا مع من هم ضحايا هذا الصراع الذي ترك العائلات في حداد والذي لم يتوقف منذ فترة طويلة، نأمل أن يلامس العمل الذي قادته هذه السيدة اليونانية الأرواح من أجل إدراك مخاطر هذه الحرب.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.