تسجيل الدخول

منح نجمة الشرطة النمساوية لشاب فلسطيني تقديراً لشجاعته أثناء هجوم إطلاق النار في فيينا

2020-11-03T16:52:13+01:00
2020-11-03T17:16:40+01:00
الصحافة الأوروبية
Nabil Abbas3 نوفمبر 2020آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
منح نجمة الشرطة النمساوية لشاب فلسطيني تقديراً لشجاعته أثناء هجوم إطلاق النار في فيينا

النمساوية: Kurier

الشاب الفلسطيني أسامة جودة البالغ من العمر 23 سنة يعمل في مطعم ماكدونالدز في شويدينبلاتز بالعاصمة النمساوية فيينا.
بالأمس كان بصدد نقل البضائع إلى مطعم الوجبات السريعة مع مدير الفرع عندما شاهدوا الجاني يطلق النار بشكل عشوائي.

46 168630704 - المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام - EPAL
تكريم الشاب الفلسطيني أسامة جودة بمنحه نجمة الشرطة لشجاعته أثناء هجوم اطلاق النار في فيينا

يقول أسامة: “اختبأ الجاني في مرآب مغلق وأطلق النار على المارة، كان مدير فرعي مختبئًا و احتميت معه من النيران خلف مقعد خرساني”، عندما حضر ضابطا شرطة للمساعدة، فتح القاتل النار عليهما أيضًا، أصيب أحدهما بالرصاص.
سحبته إلى خلف المقعد الأسمنتي وحاولت إيقاف النزيف، أطلق فقد القاتل النار عليه من مسافة 20 إلى 30 مترًا، كان هناك دماء في كل مكان”.

عندما وصل المزيد من ضباط الشرطة، هرب الجاني إلى خلف البنك، طلب منه الضابط الثاني النداء على سيارة الإسعاف القريبة، كما يقول أسامة.
فعلت ذلك ثم ساعدت في جر الضابط إلى سيارة الإسعاف، جاء شابان آخران لمساعدتنا، ثم أخبرت عمال الإنقاذ بكل ما أعرفه عن الإصابة وتوجهت معهم إلى مقر الشرطة”.

ليس غريباً عن الإعلام
الشاب الفلسطيني كان معروفاً بالفعل للإعلام في النمسا، ففي العام الماضي، تصدّر هو وعائلته عناوين الصحف عندما أرادوا شراء منزل في النمسا.

46 148347506 - المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام - EPAL
عائلة الشاب الفلسطيني التي رفضت البلدية شرائها منزل في النمسا بحجة اختلاف القيم الاسلامية عن القيم الغربية

تم رفض هذا من قبل رئيس البلدية لأن العائلة مسلمة وبحجة أن القيم الإسلامية مختلفة عن القيم الغربية.
ومع ذلك، اتفقت السلطات والمحاكم على أن الأسرة كانت على حق.

المصدرKurier
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.