تسجيل الدخول

منظمة إنسانية تحذر من استحالة مكافحة قطاع غزة لوباء فيروس كورونا بسبب الحصار

Nabil Abbas18 سبتمبر 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
منظمة إنسانية تحذر من استحالة مكافحة قطاع غزة لوباء فيروس كورونا بسبب الحصار

الإسبانية: europapress

حذرت منظمة العمل ضد الجوع (ACH) الغير حكومية من الصعوبات الخطيرة التي يواجهها قطاع غزة في احتواء وباء فيروس كورونا.

تحتوي مستشفيات غزة على أقل من 100 سرير للعناية المركزة وأجهزة تهوية تعالج 350 مريضًا فقط من COVID-19، على الرغم من حقيقة أن المنطقة المكتظة بالسكان بأكملها تضم ​​حوالي مليوني شخص.
يزداد خطر العدوى أيضًا بسبب نقص المياه والكهرباء.
شدد مدير منظمة ACH للأراضي الفلسطينية، لوكاس هوناور، على أن “مياه الشرب هي المفتاح للسيطرة على انتقال العدوى في أي وباء”، في حين أن الحفاظ على مسافة اجتماعية أمر معقد ليس فقط بسبب الكثافة السكانية، ولكن بسبب الحصار أيضاً.

لا يتوفر لسكان غزة سوى ما بين ثماني إلى اثنتي عشرة ساعة في اليوم من الكهرباء – كانت أربع ساعات في نهاية أغسطس – مما يعقد القدرة على الحفاظ على الطعام أو الاستمرار في العمل من المنزل.

وأضاف هونور: “يؤثر انقطاع التيار الكهربائي بشكل خطير على تشغيل البنية التحتية، بما في ذلك معالجة مياه الصرف الصحي ومحطات تحلية المياه، مما يقوض الوصول إلى المياه المأمونة وأنظمة الصرف الصحي”.

ولفتت المنظمة إلى أن زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا في القطاع تزامنت مع إغلاق محطة توليد الكهرباء الوحيدة، نتيجة تشديد الكيان الإسرائيلي للحصار بعد تصعيد الهجوم من الأراضي الساحلية.

المصدرEuropapress
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.