تسجيل الدخول

منظمة العفو الدولية تتهم أيضا الكيان الإسرائيلي بالفصل العنصري وإسرائيل ترد بشراسة

admin1 فبراير 2022آخر تحديث : منذ 4 أشهر
منظمة العفو الدولية تتهم أيضا الكيان الإسرائيلي بالفصل العنصري وإسرائيل ترد بشراسة

الهولندية: NOS

بحسب منظمة العفو الدولية، فإن إسرائيل مذنبة بارتكاب الفصل العنصري في معاملتها للفلسطينيين، وقالت منظمة حقوق الإنسان في تقرير لها إن إسرائيل فرضت نظام قمع وهيمنة على الفلسطينيين و تمارس السيطرة على حقوقهم”.

ونُشر التقرير صباح اليوم بعد أن تسربت أجزاء منه بالأمس، بعد منظمة هيومن رايتس ووتش، منظمة العفو هي ثاني مجموعة ناشطة دولية رئيسية تصف إسرائيل بأنها دولة تنتهج سياسة الفصل العنصري.
كما وصفت منظمات فلسطينية وإسرائيلية مختلفة إسرائيل بأنها دولة فصل عنصري منذ بعض الوقت، وهو اتهام تعارضه إسرائيل بشدة.

أصبح الفصل العنصري معروفًا بنظام الفصل العنصري والقمع الذي كان موجودًا في جنوب إفريقيا لعقود.
بالإضافة إلى ذلك، منذ عام 2002، تم اصدار قانونًا دوليًا على أن الفصل العنصري يكون موجود إذا قامت مجموعة عرقية بقمع منهجي لمجموعة أخرى، وتقول منظمة العفو الدولية الآن إن إسرائيل مذنبة بهذا.

في التقرير، تكتب منظمة العفو الدولية، عن “مصادرة واسعة النطاق للأراضي والممتلكات الفلسطينية، وعمليات القتل غير المشروع، والحرمان من الجنسية والمواطنة الفلسطينية”.

‘غير صحيح ومنحاز ومعاد للسامية’
كان رد فعل إسرائيل شديد اللهجة على التقرير حتى قبل نشره رسمياً، وبحسب الحكومة الإسرائيلية فإن التقرير كاذب ومنحاز ومعاد للسامية، وقال وزير الخارجية لابيد “إسرائيل ليست كاملة لكنها ديمقراطية ملتزمة بالقانون الدولي ومفتوحة للتدقيق ولديها صحافة حرة ومحكمة عليا قوية”.
ووصف منظمة العفو بأنها “منظمة راديكالية تنشر دعاية دون تحقيق جدي”.
ووفقا له، فإن التقرير هو محاولة لشيطنة إسرائيل وإنكار حق الدولة اليهودية في الوجود، ويؤكد أن جميع المواطنين في إسرائيل لهم حقوق متساوية، بغض النظر عن الدين أو العرق، وبحسب قوله، يمكن لمنظمة العفو أن تستهدف بشكل أفضل دولاً أخرى في المنطقة، مثل سوريا وإيران.
وتشير المنظمات الداعمة لإسرائيل كذلك إلى أن الدولة لديها حاليًا حكومة يُمثل فيها مواطنين يهود وعرب.

لكن وفقًا لمنظمة العفو الدولية، فإن إسرائيل تضر بالفلسطينيين في جميع المناطق التي تسيطر عليها. وبحسب منظمة العفو الدولية، فإن هذا يحدث في كل من إسرائيل نفسها والأراضي الفلسطينية المحتلة.
وقالت مديرة منظمة العفو الدولية أنييس كالامارد: “سواء كانوا يعيشون في غزة والقدس الشرقية وبقية الضفة الغربية أو في إسرائيل نفسها، يُعامل الفلسطينيون على أنهم مجموعة عرقية أدنى” و وفقا لها، على المجتمع الدولي واجب التصرف.

الضفة الغربية وقطاع غزة
يعيش حوالي 5 ملايين فلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة، يرى الكثير منهم أن هذه المناطق هي الأساس لدولتهم المستقبلية، على الرغم من ضياع منظورهم بشكل متزايد.
احتلت إسرائيل قطاع غزة والضفة الغربية، بما في ذلك القدس الشرقية ، في عام 1967.
في الضفة الغربية، يعيش الآن أكثر من 600 ألف مستوطن يهودي في مستوطنات غير شرعية بموجب القانون الدولي.
انسحبت إسرائيل من قطاع غزة في عام 2005، لكن الدولة لا تزال تسيطر على الحدود مع مصر المجاورة.
بالإضافة إلى ذلك، يعيش في (الكيان الإسرائيلي) حوالي مليوني مواطن من أصول فلسطينية، يُعرفون أيضًا باسم عرب إسرائيل.
لديهم حقوق مدنية، ولكن غالبا ما يواجهون التمييز، و لم تعد اللغة العربية تعتبر أيضًا لغة وطنية رسمية منذ عدة سنوات، على عكس اللغة العبرية.
يوجد في إسرائيل حوالي 7 ملايين مواطن يهودي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.