تسجيل الدخول

منظمة العفو الدولية: قصف منازل المدنيين هي جرائم حرب والأمم المتحدة تحصي اجبار أكثر من 52,000 فلسطيني على مغادرة منازلهم في غزة

admin18 مايو 2021آخر تحديث : منذ 5 أشهر
منظمة العفو الدولية: قصف منازل المدنيين هي جرائم حرب والأمم المتحدة تحصي اجبار أكثر من 52,000 فلسطيني على مغادرة منازلهم في غزة

الفرنسية: France24

أفادت الأمم المتحدة اليوم الثلاثاء أن أكثر من 52,000 فلسطيني أجبروا على مغادرة منازلهم نتيجة الغارات الجوية على غزة.
وتدعو فرنسا (الكيان الإسرائيلي) إلى “ضمان وصول المساعدات بسرعة ودون عوائق إلى غزة.

أعلن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا)، اليوم الثلاثاء 18 مايو، أن الغارات الجوية الإسرائيلية دمرت أو ألحقت أضرارا بالغة بما يقرب من 450 مبنى في قطاع غزة، مما أدى إلى نزوح أكثر من 52 ألف فلسطيني.

وقال المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في جنيف ينس ليركه للصحفيين إن حوالي 47 ألف شخص لجأوا إلى 58 مدرسة تديرها الأمم المتحدة في غزة.
ووفقًا له، فقد تم تدمير 132 مبنى بينما تضرر 316 مبنى آخر بشكل خطير، بما في ذلك ستة مستشفيات وتسعة مراكز رعاية صحية ومحطة لتحلية المياه، مما أدى إلى تعقيد وصول مياه الشرب لنحو 250 ألف شخص.
قال ينس لاركيه إن الأمم المتحدة وشركائها في المجال الإنساني سيقدمون الغذاء والمساعدات الأخرى للأسر النازحة عندما تسمح الظروف الأمنية بذلك.

قالت السلطات الإسرائيلية أنها فتحت معبرا حدوديا للقوافل الإنسانية – وهو ما رحبت به وكالة الأمم المتحدة أثناء طلب فتح منفذ ثان- لكنها قررت يوم الثلاثاء إغلاقه بعد إطلاق قذائف.

قال رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس أمام الجمعية الوطنية اليوم الثلاثاء أن فرنسا تدعو إسرائيل إلى “ضمان وصول المساعدات بسرعة ودون عوائق إلى غزة”.
وشدد على أنه “تم السماح لقافلة إنسانية اليوم وهذه الحركة يجب أن تستمر”.

“استخفاف مروع بحياة المدنيين الفلسطينيين
تحدثت مارجريت هاريس، المتحدثة باسم منظمة الصحة العالمية (WHO)، عن نقص حاد في الإمدادات الطبية، وخطر الإصابة بالأمراض التي تنقلها المياه وانتشار Covid-19 بسبب اكتظاظ المدارس.

وفي بيان منفصل حول الصراع، قالت منظمة العفو الدولية إن الغارات الجوية الإسرائيلية على المباني السكنية يمكن أن تشكل جرائم حرب، وهكذا دعت المنظمة إلى فتح تحقيق في المحكمة الجنائية الدولية.

وقالت منظمة العفو الدولية، التي قالت إنها جمعت معلومات عن أربع هجمات إسرائيلية مميتة على منازل دون سابق إنذار، إن “القوات الإسرائيلية أظهرت استخفافاً مروعاً بأرواح المدنيين الفلسطينيين”.

بينما تؤكد الحكومة الإسرائيلية، من جهتها، أن الجيش يقصف فقط المواقع التي تعتبر أهدافًا عسكرية يستخدمها مسلحو حماس، ويبذل قصارى جهده لتجنب وقوع إصابات في صفوف المدنيين، لا سيما من خلال إصدار تحذيرات مسبقة لإخلاء المباني.

المصدرFrance24
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.