تسجيل الدخول

منظمة يهودية ونشطاء متضامنين مع الفلسطينيين ينظمون إحتجاجات أثناء نهائيات مسابقة الأغنية الأوروبية في تل أبيب

Nabil Abbas19 مايو 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
منظمة يهودية ونشطاء متضامنين مع الفلسطينيين ينظمون إحتجاجات أثناء نهائيات مسابقة الأغنية الأوروبية في تل أبيب

فرنسا – Euronews

بينما يشارك المتسابقون في الحفل الختامي لمسابقة يوروفيجن للأغاني في تل أبيب البارحة السبت، فرضت الشرطة الإسرائيلية طوقا أمنيا حول مقر المسابقة للحيلولة دون وقوع هجمات أو احتجاجات بعدما دعا مؤيدون للمقاطعة المتفرجين إلى تجاهل الحفل.

وانتشرت الشرطة المسلحة حول مجمع إكسبو تل أبيب وكذلك سيارات الدورية والدراجات النارية مع مرور المتفرجين عبر أجهزة كشف المعادن وخضوعهم لفحوص أمنية دقيقة.

وأصبحت المسابقة الدولية التي تشارك فيها 41 دولة هدفا لدعوات من جانب مؤيدين للفلسطينيين لمقاطعة الحدث احتجاجا على سياسات إسرائيل في الضفة الغربية وقطاع غزة.

ولم ينسحب من الحدث أي من المتسابقين الذين وصلوا للأدوار النهائية، ولا محطات تلفزيون، لكن الجهة المنظمة عززت الأمن داخل قاعة العرض تحسبا لسعي نشطاء لتعطيل الحفل الذي يذاع على الهواء مباشرة مساء السبت أو مشاركة متسابقين في احتجاج على المسرح.

وتقول “إسرائيل” إن الدعوات المنادية لمقاطعة المسابقة بسبب إقامتها في إسرائيل تنطوي على تمييز ومعاداة للسامية وهو ما تنفيه حركة مقاطعة إسرائيل.

مادونا تدافع عن حضورها في المسابقة
وصلت مغنية البوب مادونا إلى الكيان الإسرائيلي قبل أيام لتقديم عرض في الحفل الختامي.

ودافعت المغنية البالغة من العمر 60 عاما عن قرارها المشاركة في الحفل وأصدرت بيانا ذكرت فيه أنها ستتحدث دوما بصوت عال للدفاع عن حقوق الإنسان وأنها تأمل في رؤية “مسار جديد نحو السلام”.

وشارك نحو 60 ناشطا مؤيدا للفلسطينيين في احتجاجات ضد المسابقة على ظهر مركب بميناء يافا يوم السبت.

ونظمت الاحتجاج منظمة زاكرات وهي منظمة أهلية إسرائيلية تدافع عن حق الفلسطينيين في العودة للأراضي التي فروا منها أو اضطروا للخروج عام 1948.

المصدرEuronews
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.