تسجيل الدخول

مهرجان ايدفا الدولي في أمستردام يعرض فيلم يوثق انتهاكات الجنود الإسرائيليين ضد المدنيين الفلسطينيين

2020-11-17T17:14:51+01:00
2020-11-17T17:17:21+01:00
الصحافة الأوروبية
Nabil Abbas17 نوفمبر 2020آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
مهرجان ايدفا الدولي في أمستردام يعرض فيلم يوثق انتهاكات الجنود الإسرائيليين ضد المدنيين الفلسطينيين

الهولندية: Sivmo

تم اختيار الفيلم الوثائقي “المهمة: الخليل” للمشاركة في المهرجان الدولي للأفلام الوثائقية IDFA 2020.
تدور أحداث الفيلم حول ستة جنود إسرائيليين سابقين يشهدون حول فترة خدمتهم السابقة في الخليل.

de2c0b6f ec6c 4243 9acb 42e7018787b0 1920x640 1 - المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام - EPAL

كان على الجنود الذين بلغوا الثامنة عشرة من العمر حماية مجموعة صغيرة من المستوطنين من السكان الفلسطينيين.
من خلال هذا سيطر الجنود على الحياة العامة بأكملها في المدينة.

بناءً على المهام التي أوكلت اليهم في خدمتهم، يرسم الجنود الستة شكل مهمتهم، رسميًا وغير رسمياً.
المهمة الرسمية: حماية المستوطنين في الخليل.
المهمة الغير رسمية: جعل حياة المدنيين الفلسطينيين مستحيلة من خلال استراتيجيات ذكية مختلفة.

قدم الجنود الستة السابقين شهاداتهم في وقت سابق لدى منظمة “كسر جدار الصمت”، تجمع هذه المجموعة شهادات من الجنود حول الانتهاكات في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وتتحدث ضد الاحتلال وتكسر الصمت حول الانتهاكات غير الأخلاقية وغير الإنسانية.

يقام معرض IDFA 2020 في الفترة من 18 نوفمبر إلى 6 ديسمبر 2020.
و بسبب تدابير كورونا، سيتم عرض الأفلام أيضًا على الإنترنت هذا العام.
سيكون برنامج IDFA بأكمله متاحاً عبر الإنترنت اعتبارًا من 9 نوفمبر، وستبدأ مبيعات التذاكر في 12 نوفمبر الساعة 9 صباحًا.

وقد كتب موقع المهرجان حول الفيلم:
تؤكد اللقطات التي توثق العديد من المواقف المروعة قصصهم المقنعة، بدءًا من اطلاق الجنود لطلقات الرصاص المطاطي وإجراء عمليات تفتيش مذلة للمارة إلى اعتقال أطفال في سن العاشرة وقلب عائلات بأكملها رأسًا على عقب.
ما هو تأثير هذه الواجبات العسكرية على بوصلتهم الأخلاقية؟ بالنظر إلى الوراء والتقدم في السن، ما هو شعورهم حيال هذه المهمة الآن؟

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.