تسجيل الدخول

ناقشت مصر مع الكيان الإسرائيلي والإمارات العربية المتحدة تعزيز الطاقة والأمن الغذائي

admin22 مارس 2022آخر تحديث : منذ شهرين
ناقشت مصر مع الكيان الإسرائيلي والإمارات العربية المتحدة تعزيز الطاقة والأمن الغذائي

السلوفاكيةSVET

أجرى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ، اليوم الثلاثاء، محادثات في شرم الشيخ مع رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت والحاكم الفعلي لدولة الإمارات العربية المتحدة، ولي العهد الشيخ محمد بن زايد نهيان.
وقال المتحدث باسم السيسي، بحسب وكالة فرانس برس، إن موضوع مناقشتهم كان الطاقة واستقرار السوق والأمن الغذائي.

أمن الطاقة
عقدت القمة الثلاثية الأولى من نوعها في وقت مهم للشرق الأوسط بعد الغزو الروسي لأوكرانيا، مما أثار مخاوف بشأن الاستقرار العام وزاد أسعار الكثير من السلع الأساسية.

وقالت وكالة أنباء الامارات الرسمية (وام) ان الاجتماع “بحث سبل تحسين العلاقات بين الدول الثلاث”. كما ركزت المناقشة على أهمية التعاون والتنسيق من أجل التنمية وتعزيز الاستقرار في المنطقة، وكذلك لتعزيز أمن الطاقة العالمي واستقرار السوق.
وقالت وكالة فرانس برس إن بينيت والشيخ محمد وصلا إلى مصر يوم الاثنين.
أعلنت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن القادة سيناقشون في شرم الشيخ أيضًا تقارير تفيد بأن إيران والقوى الغربية – بما في ذلك الولايات المتحدة – على وشك الموافقة على تجديد الاتفاق النووي لعام 2015. الحد من برنامجها النووي.

مخاوف بشأن القنبلة الذرية
كان بينيت يعارض بشدة الاتفاقية لأنه يخشى أن تساعد إيران – العدو الرئيسي لإسرائيل – في الحصول على قنبلة ذرية، ومع ذلك، لطالما أنكرت الجمهورية الإسلامية هذه النية.

في عام 2018، تخلى ترامب عن الاتفاقية، وجددت الولايات المتحدة عقوباتها ضد إيران، و رداً على ذلك، تخلت طهران إلى حد كبير عن الحد من أنشطتها النووية.
ووعد خليفة ترامب في الرئاسة الأمريكية، جو بايدن، بإحياء الاتفاقية.
جرت المفاوضات في نهاية المطاف في فيينا، ووفقًا للدبلوماسيين، كانت صعبة، والمفاوضات متوقفة حاليا بسبب مطالب موسكو بضمانات بأن العقوبات الغربية المفروضة على الاقتصاد الروسي عقب غزو القوات الروسية لأوكرانيا لن تؤثر على تجارة موسكو مع إيران.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.