تسجيل الدخول

نتنياهو يحاول احداث انشقاق في الإئتلاف الحكومي الجديد قبل التصويت على الثقة في البرلمان

admin4 يونيو 2021آخر تحديث : منذ 5 أشهر
نتنياهو يحاول احداث انشقاق في الإئتلاف الحكومي الجديد قبل التصويت على الثقة في البرلمان

الفرنسية: France24

نتنياهو، الذي يخاطر بالإطاحة به من قبل ائتلاف سياسي متنوع بقيادة الوسطي يائير لبيد، يناور لمنع الأخير من الحصول على تصويت بالثقة في البرلمان، الأيام القليلة المقبلة ستكون حاسمة.
يمكن الإطاحة بنتنياهو من السلطة، رئيس الوزراء الأطول في المنصب في تاريخ البلاد.

يتكون هذا الائتلاف غير المسبوق من ثمانية أحزاب – اثنان من اليسار، واثنان من الوسط، وثلاثة من اليمين وتشكيل عربي – يختلفون على كل شيء، باستثناء الرغبة في إزاحة بنيامين نتنياهو من السلطة.

يجب أن يتم تصويت البرلمان على الثقة بالفريق الحكومي في غضون أسبوع، لكن بنيامين نتنياهو بدأ يوم الخميس في محاولات زعزعة الاستقرار، على أمل حدوث انشقاقات في اللحظة الأخيرة.
وكتب على تويتر؛ “يجب على جميع النواب المنتخبين بتأييد اليمين معارضة هذه الحكومة اليسارية الخطيرة”.
ومن خلال حسابه الشخصي على تويتر، دعا زعيم حزب الليكود حلفائه اليمينيين السابقين إلى “سحب توقيعاتهم الأن”.
كان دعم زعيم حزب يمينا اليميني المتطرف والحليف السابق لنتنياهو، نفتالي بينيت، حاسمًا في تشكيل الائتلاف المناهض لنتنياهو.
واستمرت المفاوضات التي أدت إلى هذا الاتفاق عدة أيام، على خلفية إشاعات وضغط وتوتر.
وجاء النبأ في الساعة 11:25 من مساء الأربعاء، قبل انتهاء المهلة بعشرات الدقائق: أعلن ياسر لبيد، رئيس تشكيل يش عتيد الوسطي، أنه “نجح في تشكيل الحكومة”.

بدعم من 61 نائبا (من 120)، من المفترض أن يضع هذا الاتفاق حدا لأزمة سياسية استمرت لمدة عامين تميزت بأربع انتخابات وعدم وجود حكومة مستقرة.
سيكون نفتالي بينيت، المساعد السابق لنتنياهو الذي أصبح منافسًا له، أول رئيس للحكومة حتى عام 2023، ثم سيحل محله يائير لابيد حتى عام 2025.

اكدت واشنطن يوم الخميس ان الولايات المتحدة ستبقى على اية حال حليفا لإسرائيل، وصرح المتحدث باسم الدبلوماسية الأمريكية نيد برايس للصحفيين بأن “دعم الولايات المتحدة الثابت لإسرائيل سيبقى على حاله مهما حدث وأيا كانت الحكومة، لن يتغير شيء حتى لو تغيرت الحكومة”.

كما أكد نية واشنطن المساعدة في إنقاذ الدرع الإسرائيلي المضاد للصواريخ، الذي استخدمت صواريخه بكثافة خلال 11 يومًا من الصراع مع حركة حماس الإسلامية الفلسطينية في قطاع غزة في مايو الماضي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.