تسجيل الدخول

نتنياهو يهدد “بالإنتقام الساحق” في حال وقوع هجوم على الكيان الأسرائيلي

Nabil Abbas8 يناير 2020آخر تحديث : منذ 9 أشهر
نتنياهو يهدد “بالإنتقام الساحق” في حال وقوع هجوم على الكيان الأسرائيلي

السلوفاكية: SVET

هدد رئيس وزراء الكيان الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إيران بـ “ضربة ساحقة” إذا حاولة مهاجمة “إسرائيل”.

جاء تحذيره هذا بعد الهجوم الصاروخي الإيراني يوم الأربعاء على قاعدتين عسكريتين في العراق تتمركز عليهما القوات الأمريكية والقوات المتحالفة معها.

كان الهجوم انتقاما لقتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني الذي توفي في هجوم أمريكي الأسبوع الماضي في العراق.
وقال نتنياهو في مؤتمر بالقدس “كل من يهاجمنا سنحطمه.
” كما وصف نتنياهو الجنرال الإيراني الذي قُتل بأنه “قائد الإرهابيين”.

تولى سليماني قيادة وحدات من الحرس الثوري الإيراني، التي تنفذ عمليات في الخارج.
وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي: “كان قاسم سليماني مسؤولاً عن مقتل عدد لا يحصى من الأبرياء وزعزعة استقرار العديد من الدول وزرع الخوف والمعاناة والألم وخطط لأشياء أسوأ”.

حسب قوله، كان سليماني “المحرك والقوة الدافعة للحملة الإرهابية” التي تقودها إيران في العديد من مناطق الشرق الأوسط وأماكن أخرى من العالم.
لذلك أثنى نتنياهو على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب “للعمل بسرعة وبشجاعة وحسم”.

الولايات المتحدة والحلفاء في حالة تأهب:
الولايات المتحدة وحلفاؤها الإقليميون في حالة تأهب قصوى بسبب مخاوفهم من تصرفات إيران الانتقامية.
ومما يثير القلق بشكل خاص العداء طويل الأمد بين الكيان الإسرائيلي و إيران.

حذر مسؤول إيراني بارز يوم الاثنين من أن إيران ستهاجم مدينتي حيفا وتل أبيب، إذا قامت الولايات المتحدة بمزيد من العمليات العسكرية ضد طهران.
قُتل قاسم سليماني على يد القوات الأمريكية في هجوم بطائرة بدون طيار بالقرب من مطار بغداد في العراق ليلة 3 يناير.
أمر الرئيس ترامب بالعملية، الذي اتهم سليماني بالإعداد لهجوم على الدبلوماسيين والجنود الأمريكيين في العراق.
وعدت إيران بـ “الانتقام القاسي”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.