تسجيل الدخول

نشطاء هولنديون يتظاهرون إحتجاجاً على عرض المنتجات القادمة من المستوطنات الإسرائيلية

Nabil Abbas21 ديسمبر 2019آخر تحديث : منذ 9 أشهر
نشطاء هولنديون يتظاهرون إحتجاجاً على عرض المنتجات القادمة من المستوطنات الإسرائيلية

الهولندية: AD ألخمين داخبلاد

قام نشطاء من مركز الخدمات والبحوث حول فلسطين DOCP بمظاهرة احتجاج في مركز بيع المنتجات الإسرائيلي في نايكيرك مساء البارحة، لأن الشركة ما زالت تبيع منتجاتها القادمة من الأراضي الفلسطينية المحتلة.

قدم مركز الخدمات والأبحاث حول فلسطين (DOCP) طلبًا إلى بلدية نايكيرك للسماح له بالاحتجاج.
توجهت مجموعة مؤلفة من عشرين ناشطًا إلى مركز المنتجات الإسرائيلي (IPC) الليلة الماضية للاحتجاج.

تقول الناشطة سونيا زميرمان، المتحدثة عن DOCP: “أقامت الشركة أمسية احتفالية لتدليل زبائنها، لكنها في واقعياً تحتفل بالبضائع التي تنتج على حساب معاناة الفلسطينيين، لهذا السبب أردنا الإحتجاج”.

في وقت سابق من هذا العام، تم انتقاد IPC من قبل وزارة الشؤون الاقتصادية.
في نوفمبر، قضت محكمة العدل الأوروبية بضرورة إبلاغ المستهلكين بأصل المنتجات الإسرائيلية.
تقول زيمرمان: “لم يهتم IPC بهذا الأمر ولهذا السبب أردنا تنفيذ هذا الاحتجاج”.

وفقا لزميرمان، فإن المنتجات القادمة من المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي المحتلة موجودة على موقع IPC: من النبيذ من الخليل ومرتفعات الجولان إلى مستحضرات التجميل والمنتجات التي تحتوي على ملح البحر الميت.

لا يريد بيتر فان أوردت، مدير مركز المنتجات الإسرائيلي، التعليق أكثر من: “إنها دولة حرة، بحيث يمكن للجميع القيام بحملات في هولندا، ليس لدينا منتجات من الاراضي المحتلة”.

شراء بكميات كبيرة:
في بيان صحفي مؤرخ في 12 نوفمبر، وهو موجود على موقع الشركة على الإنترنت، يمكن قراءة أن الزبائن مدعوون “للوقوف في وجه مقاطعة إسرائيل في الوقت الحالي ، وشراء المنتجات الإسرائيلية على نطاق واسع (بما في ذلك القادمة من الضفة الغربية المحتلة) .

المصدرAD
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.