تسجيل الدخول

هنية: ورشة المنامة مؤتمر سياسي بغطاء اقتصادي لبيع القضية الفلسطينية

Nabil Abbas26 يونيو 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
هنية: ورشة المنامة مؤتمر سياسي بغطاء اقتصادي لبيع القضية الفلسطينية

فرنسا – Euronews

ما فشلت السياسة والوطن والدماء بجمعه خلال سنين خلت، استطاع مؤتمر المنامة أن يجمعه.

شهدت غزة البارحة تجمعاً مشتركاً لحركتي حماس وفتح، عبر فيه الفلسطينيون عن وحدتهم ضد صفقة القرن والخطة الأمريكية الجديدة للسلام في الشرق الأوسط.

‌وقال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنية في كلمته، خلال المؤتمر الوطني الفلسطيني لمواجهة صفقة القرن ورفض مؤتمر البحرين، إن الفلسطينيين يرفضون صفقة القرن، والتطبيع والوطن البديل ويرفضون بيع ذرة من تراب فلسطين.
ووعد بعدم خيانة دماء الشهداء، واتهم مؤتمر المنامة بأنه مؤتمر سياسي بغطاء اقتصادي لبيع القضية الفلسطينية، وأضاف أن كل خطط التوسعة غير مقبولة سواء من غزة باتجاه مصر أو الضفة باتجاه الأردن.

مؤتمر المنامة، أو ورشة العمل الاقتصادية كما يطلق عليه، يعقد أعماله بقيادة جاريد كوشنر، صهر ومستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وبمشاركة عدة أطراف عربية، وبغياب الأطراف الفاعلة في ملف السلام في الشرق الأوسط.

المؤتمر يمثل الخطوة الأولى والشق الاقتصادي من خطة السلام الأمريكية الجديدة، ويهدف لاستقطاب استثمارات بقيمة 50 مليار دولار في الأراضي الفلسطينية والدول المجاورة.
هذه الخطوة يراها الفلسطينيون وصفة للفشل بتقديم الاقتصاد على الحل السياسي.

المصدرEuronews
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.