تسجيل الدخول

وزارة الخارجية الفلسطينية تحث الولايات المتحدة على الانتقال من الأقوال إلى الأفعال ضد بناء المستوطنات الإسرائيلية

admin13 أغسطس 2022آخر تحديث : منذ شهر واحد
وزارة الخارجية الفلسطينية تحث الولايات المتحدة على الانتقال من الأقوال إلى الأفعال ضد بناء المستوطنات الإسرائيلية

البرتغالية: prensalatina

دعت الحكومة الفلسطينية الولايات المتحدة الأمريكية إلى الانتقال من الأقوال إلى الأفعال واتخاذ إجراءات ضد إسرائيل بشأن توسيع وبناء مستعمرات جديدة في الأراضي المحتلة.
قالت الخارجية الفلسطينية في بيان لها، إننا ندعو المجتمع الدولي وخاصة البيت الأبيض إلى ترجمة “موقف رفض الاستيطان إلى أفعال وإجراءات عملية تجبر قوة الاحتلال على إنهاء هذه السياسة”.
أدانت وزارة الخارجية والمغتربين قرار السلطات الإسرائيلية إقامة مستوطنة جديدة في وسط الضفة الغربية.
وشجب النص بناء تلك المستعمرة ووصفها “جزء من مخطط استعماري عنصري توسعي”.
ويهدف هذا الإستيلاء، بالإضافة إلى توسيع شبكة الطرق والأنفاق للاستخدام الإسرائيلي ومصادرة الأراضي، إلى تفكيك الضفة الغربية وتحويل “الأراضي الفلسطينية إلى مجرد جزر معزولة ومحاصرة تخنقها المستوطنات والحواجز والجيش”.
وانتقدت وزارة الخارجية الفلسطينية الولايات المتحدة هذا الأسبوع في بيان آخر لاستمرارها في دعم جرائم إسرائيل، التي تتهم حكومتها بالعمل مع الإفلات من العقاب.
وقال إن تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد الأخيرة تعكس الحماية والحصانة الممنوحة لهم من قبل المجتمع الدولي بشكل عام والحكومة الأمريكية بشكل خاص.
وقال إن هذا الدعم يشجع “قادة الاحتلال على تكثيف حربهم المفتوحة ضد شعبنا وقضيته وحقوقه”.
وبحسب مصادر مختلفة، يعيش أكثر من 490 ألف مستوطن إسرائيلي في الضفة الغربية و 200 ألف آخرين في القدس الشرقية، على الرغم من المطالبات الدولية وقرارات مجلس الأمن الدولي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.