وفاة أسير فلسطيني بسبب الإهمال الطبي في سجون الكيان الإسرائيلي

وفاة أسير فلسطيني بسبب الإهمال الطبي في سجون الكيان الإسرائيلي

إسبانيا – HispanTv

توفي سجين فلسطيني يبلغ من العمر 47 عامًا بسبب الإهمال الطبي لدى سلطات الكيان الإسرائيلي في السجن الذي احتُجز فيه.

الأسير بسام السايح، وهو سجين في السجون الإسرائيلية منذ عام 2015 ، توفي بسبب رفض المسؤولين عن السجن الإسرائيلي تقديم الرعاية الطبية له: كانت حالته الصحية قد سائت بشكل خطير لأسابيع بسبب التعذيب الذي تعرض له وسرطان العظام الذي أصيب فيه.

مع وفاة السايح، فإن عدد الأسرى الفلسطينيين الذين فقدوا حياتهم في السجون الإسرائيلية يصل إلى 217 أسير. بسام السايح ، الذي كان عضواً في كتائب عز الدين القسام، الذراع المسلح لحركة المقاومة الإسلامية في فلسطين حماس، يعاني من سرطان العظام ورفضت سلطات السجن في الكيان الإسرائيلي إطلاق سراحه لمواصلة العلاج .

في اليوم نفسه أي يوم الأحد، حمل رئيس القيادة السياسية لحماس، إسماعيل هنية، الكيان الإسرائيلي مسؤولية وفاة السايح.

وفقًا لمصادر رسمية، تحتفظ إسرائيل بأكثر من 7000 سجين فلسطيني في سجونها، ويخضع حوالي 500 منهم لما يسمى “بالاحتجاز الإداري”: وهي وسيلة قانونية تسمح باحتجاز الفلسطينيين بدون تهم أو محاكمة لفترات من الزمن. حتى ستة أشهر، قابلة للتمديد لعدد غير محدود من المرات.

المصدر - HispanTv
رابط مختصر
2019-09-09 2019-09-09
Nabil Abbas