تسجيل الدخول

وفاة شاب فلسطيني بعد محاولة طعن جندي اسرائيلي بسكين في الضفة الغربية

Nabil Abbas22 أكتوبر 2018آخر تحديث : منذ سنتين
وفاة شاب فلسطيني بعد محاولة طعن جندي اسرائيلي بسكين في الضفة الغربية

اسبانيا – republica

توفي شاب فلسطيني اليوم برصاص جنود اسرائيليين بعد الهجوم بسكين على جندي الإسرائيلي الذي أصيب بجروح في مدينة الخليل في الضفة الغربية المحتلة، حسب القناة 10 في الاعلام الاسرائيلية وأكدت ذلك مصادر الجيش.
“حاول المهاجم طعن جندي بالقرب من الحرم الابراهيمي، فأصابه قليلا”، وقال الجيش في بيان:
“أجاب الجندي وقوى أخرى في المكان بالذخيرة الحية، وقاموا بتحييد المعتدي”.
متحدث عسكري قال أن المهاجم كان فلسطينيا وفارق الحياة.

كما أكدت وزارة الصحة الفلسطينية أن “مواطنا ، لم يتم التعرف عليه بعد ، قتل بالرصاص قرب مسجد إبراهيم في الخليل”.
في شريط فيديو بثته شبكات التواصل الاجتماعي يظهر الجسم بالطبع المهاجم ملقاة على الأرض من شارع وسط مدينة فلسطينية، وتحيط بها أعضاء الأجهزة الأمنية الإسرائيلية.

الخليل هي المدينة الفلسطينية الوحيدة التي لديها مستوطنات يهودية في قلب المدينة وينتشر الجيش في جزء من مركزها التاريخي ، خاصة حول قبر البطاركة.
المكان مقدس للديانات التوحيدية الثلاث، ويسمى من قبل المسلمين باسم المسجد الإبراهيمي ولدى اليهود مغارة المكفيلة، وفيها دفن ثلاثة أزواج من الأنبياء إبراهيم وسارة واسحق ورفقة و يعقوب وليا.
وقبل أسبوع توفي فلسطيني آخر بعد أن حاول الهجوم بسكين في الضفة الغربية المحتلة على مجموعة من الجنود الإسرائيليين الذين ردوا بإطلاق النار عليه.
وقبل ذلك بأيام ، ماتت امرأة فلسطينية بعد أن هاجم مستوطنين يهود، السيارة التي كانت تسافر بها مع زوجها وابنها ، في شمال الضفة الغربية ، بالقرب من نابلس.

في 7 أكتوبر / تشرين الأول ، قتل فلسطيني يدعى أشرف وليد سليمان ، 23 عاماً ، اثنين من الأسرائيليين في منطقة صناعية إسرائيلية في الأرض المحتلة، ولا يزال هاربا.

المصدرrepublica
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.