تسجيل الدخول

وكالة حقوق الإنسان في الأمم المتحدة: إسرائيل هي من قتلت الصحفية شيرين أبو عاقلة

admin24 يونيو 2022آخر تحديث : منذ شهرين
وكالة حقوق الإنسان في الأمم المتحدة: إسرائيل هي من قتلت الصحفية شيرين أبو عاقلة

الهولندية: NOS

القوات الإسرائيلية هي المسؤولة عن مقتل الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقله، حسب ما خلص مكتب المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان (OHCRC) بعد تحقيقه الخاص، يتوافق هذا الاستنتاج مع النتائج التي توصلت إليها السلطة الفلسطينية والعديد من وسائل الإعلام الدولية مثل CNN و Bellingcat و The New York Times.

أصيبت صحفي قناة الجزيرة أبو عاقله برصاصة في رأسها في 11 مايو خلال عملية شنتها القوات الإسرائيلية في جنين بالضفة الغربية المحتلة، وأصيب زميلها علي الصمودي بعيار ناري، وسرعان ما أشارت إسرائيل إلى أنها كانت نيرانا من النشطاء الفلسطينيين أصابت أبو عقلة.
وأشار الفلسطينيون إلى إسرائيل قائلين إن أبو عاقلة قتلت عمدا، كانت ترتدي خوذة وسترة جعلتها معروفة كصحفية.

أثناء التحقيق، تحدثت المفوضية السامية لحقوق الإنسان إلى شهود وخبراء، وراجعت المواد الصوتية والمرئية.
وهذا يدل على أنه في الوقت الذي تم فيه إطلاق النار على أبو عاقلة، لم يكن هناك مسلحون فلسطينيون في الجوار يستطيعون إطلاق النار.
وأطلقت الطلقات من الاتجاه الذي كانت القوات الإسرائيلية متواجدة فيه، وفقا للأمم المتحدة، كانت “بضع رصاصات دقيقة التصويب”.

التحقيق في الرصاصة
رفضت إسرائيل الاستنتاج الفلسطيني باستهداف أبو عاقله وزميلها، وتبقى منفتحة أمام احتمال أن تكون الصحفية قد أصيبت برصاصة إسرائيلية طائشة أطلقت خلال تبادل لإطلاق النار مع مسلحين فلسطينيين، ومع ذلك ط، وفقًا لإسرائيل، لا يمكنها الجزم، إذا كانت لا تستطيع فحص الرصاصة، الفلسطينيون يرفضون تسليم الرصاصة.
كما انتقد رفض إسرائيل فتح تحقيق جنائي في القضية من قبل المفوضية السامية لحقوق الإنسان، التي وصفتها بأنها “مقلقة للغاية”، وقالت وكالة حقوق الإنسان إنه يتعين على إسرائيل أيضا إجراء تحقيقات جنائية في مقتل عشرات الفلسطينيين الآخرين الذين سقطوا خلال العمليات العسكرية الإسرائيلية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.