تسجيل الدخول

الكيان الإسرائيلي يخفي ملفات توثق جرائمه ضد الشعب الفلسطيني

2019-02-22T20:05:26+01:00
2019-02-22T20:07:20+01:00
الصحافة الأوروبية
Nabil Abbas22 فبراير 2019آخر تحديث : منذ سنتين
الكيان الإسرائيلي يخفي ملفات توثق جرائمه ضد الشعب الفلسطيني

إسبانيا – HispanTv

قال صحفي إسرائيلي إن الكيان الإسرائيلي أخفى 300 ألف وثيقة و التي يعود تاريخ بعضها إلى عام 1800م وجزء منها يدور حول جرائمه ضد الفلسطينيين.

أخبر عساف شاليف مجلة +972 أن محفوظات الدولة في إسرائيل التي تم رفع السرية عنها تشمل وثائق تعود إلى أكثر من قرن من الزمان.

وقال التقرير إن الوثائق الـ300،000 ظلت سرية حتى الآن، واعتبرت إسرائيل أن خمس من هذه الملفات تعتبر حساسة حتى من جانب إسرائيل .

وذكر التقرير أيضا أن “هناك الكثير من الناس الذين كانوا قلقين” حول افتتاح هذه الملفات.
ومن بين الوثائق أيضا محفوظات تخص مذبحتي دير ياسين وكفر قاسم، وهما أكثر المذابح سيئة السمعة التي ارتكبتها القوات الإسرائيلية بحق الفلسطينيين .

وقال شاليف أيضا أن أقدم هذه الوثائق، لا تزال سرية، وهي المعنونة باسم “تقرير باركر” يعود تاريخها إلى عام 1821.
وهناك أيضا 125 من الوثائق السرية التي يعود تاريخها إلى القرن التاسع عشر، وحوالي 2000 من الوثائق يعود تاريخها إلى ما قبل يوم النكبة 14 مايو 1948.

منذ عام 1948، وهو تاريخ تأسيس إسرائيل بشكل غير قانوني في الأراضي الفلسطينية المحتلة، يقوم هذا الكيان بقمع الفلسطينيين وقتلهم وسجنهم وطردهم من بيوتهم وتوسيع المستوطنات الغير شرعية.

لقد أثارت الجرائم الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني انتقادات وإدانة في جميع أنحاء العالم.

وفقا لتقرير صدر مؤخرا عن الجمعية الدولية للدفاع عن الأطفال، قتلت قوات الحرب التابعة للكيان الإسرائيلي ما  لا يقل عن 2000 طفل فلسطيني منذ بداية انتفاضة القدس الثانية في سبتمبر 2000.

المصدرHispanTv
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.