تسجيل الدخول

“أوروبيون من أجل القدس” تبحث في البرلمان الايطالي الانتهاكات الإسرائيلية في القدس

2018-09-01T16:22:28+02:00
2018-09-01T16:23:05+02:00
أخبار أوروباالأخبار
Mahir Hijaze1 سبتمبر 2018آخر تحديث : منذ سنتين
“أوروبيون من أجل القدس” تبحث في البرلمان الايطالي الانتهاكات الإسرائيلية في القدس

روما – ايطاليا
13-7-2018

أجرى وفد من مؤسسة “أوروبيون من أجل القدس” مباحثات في مقر البرلمان الإيطالي بغية حث روما على التدخل لوقف الانتهاكات الإسرائيلية في مدينة القدس و خطط فصلها عن عمقها الفلسطيني.

و ضم الوفد كلا من رئيس مؤسسة “أوروبيون من أجل القدس” رئيس التجمع الفلسطيني في إيطاليا الاستاذ محمد حنون برفقة الاستاذ عز الدين الزير و الاستاذ سليمان حجازي مسؤول العلاقات الخارجية في التجمع الفلسطيني في إيطاليا .

حيث التقى الوفد السابق كلا من البرلماني Stefano Fassina و هو نائب وزير الاقتصاد الاسبق و السيد Matteo Orfini رئيس الحزب الديمقراطي اليساري

وتحدث الوفد بإسهاب عن ملف القدس و تداعيات الممارسات الإسرائيلية بحقها خاصة تلك الخطط الرامية الى فصل المدينة عن عمقها الفلسطيني و استحداث حواجز و مستوطنات جديدة ما من شأنه ان يزيد من معاناة الفلسطينيين وعزلتهم .

هذا و حذر الوفد من خطورة ممارسات إسرائيل التي تدفع باتجاه تكريس الفصل العنصري داخل المدينة .

كما تناول اللقاء حديثا مفصلا عن الوضع المأساوي لقطاع غزة نتيجة طول سنوات الحصار و ما تخللها من انتهاكات .

و على أثر الزيارة تم التوافق على عقد جلسة في مقر البرلمان الإيطالي تتناول تطورات الاوضاع في القدس خصوصا قرار إسرائيل القاضي بهدم التجمع البدوي في الخان الأحمر بما في ذلك المدرسة المحلية في المنطقة.

و من المقرر أن يتحدث في تلك الجلسة السيد مانيلو دي ستيفانوا نائب وزير الخارجية الإيطالي .

كما تم التوافق ايضا على التحضير لزيارة وفد برلماني ايطالي الى قطاع غزة بغية الاطلاع ميدانيا على الواقع و معاناة الفلسطينيين هناك .

و ياتي هذا الحراك ضمن الحملة التي اطلقتها مؤسسة (أوروبيون من أجل القدس) تحت عنوان (القدس عاصمة فلسطين) حيث تجري هذه الحملة في ظل الانتهاكات الخطيرة التي تقوم بها سلطات الاحتلال الإسرائيلي في المدينة و تتزامن مع حلول الذكرى الخمسين لاحتلال القدس.

و تهدف هذه الحملة لمواجهة الخطوات غير مسبوقة و المتسارعة التي اتخذها الاحتلال في الفترة الاخيرة و التي ترمي الى تهويد المدينة المقدسة والقضاء على اخر الرموز الاسلامية والمسيحية فيها و المضي قدما في تعزيز الاستيطان و دعم الحفريات أسفل المدينة والضغط على سكانها الفلسطينيين والتضييق عليهم لتفريغها منهم.

و تشمل الحملة فعاليات ووقفات واعتصامات و تواصل مع صناع القرار و الرسميين الأوروبيين بهدف وضعهم أمام مسؤولياتهم بشأن تطورات الأوضاع في القدس.

و من الجدير بالذكر ان مؤسسة أوروبيون من أجل القدس هي مؤسسه أوروبية غير حكومية تهتم بالدفاع عن قضايا القدس والمقدسيين والتعريف بها و مناهضة الجدار والمستوطنات .

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.