تسجيل الدخول

الإثنين الأسود لدى الكيان الإسرائيلي: عشرات الآلاف يتظاهرون ضد خطط الحكومة

13 فبراير 2023آخر تحديث : منذ سنة واحدة
الإثنين الأسود لدى الكيان الإسرائيلي: عشرات الآلاف يتظاهرون ضد خطط الحكومة

الهولندية: NOS

إضراب في جميع أنحاء البلاد، وإغلاق الطرق وعشرات الآلاف من المتظاهرين في أماكن مختلفة في (الكيان الإسرائيلي)، هناك إجراءات في جميع أنحاء البلاد ضد خطط الحكومة اليمينية المتطرفة الجديدة لتقليص صلاحيات المحكمة العليا لصالح البرلمان ومجلس الوزراء.
ويخشى المتظاهرون أن يؤدي ذلك إلى الإضرار بالديمقراطية.

يتظاهر عشرات الآلاف من الأشخاص ضد خطط الإصلاح كل يوم سبت منذ مدة ستة أسابيع، لكن اللجنة القضائية في البرلمان الإسرائيلي وافقت على الاقتراح، وهي الخطوة الأولى في عملية تعديل القانون في نهاية المطاف، لذلك تجمع حوالي 70 ألف شخص في مبنى البرلمان في القدس.

أعلنت المئات من شركات التكنولوجيا وشركات المحاماة وغيرها من شركات القطاع الخاص عن مشاركتها في الإضراب على مستوى البلاد، كما فعل آلاف الأطباء وغيرهم من العاملين في مجال الرعاية الصحية.

المتغيبون
حاول عدد من الوزراء ثني الناس عن الحضور إلى المظاهرة، على سبيل المثال، قال وزير التعليم إن المعلمين لن يتقاضون رواتبهم إذا ذهبوا للاحتجاج وأن الطلاب الذين يأتون إلى الاحتجاجات يعتبرون متغيبين عن المدرسة.

ومع ذلك، خرج الكثير من الطلاب وحتى أطفال المدارس إلى الشوارع للتظاهر، كما هو الحال في تل أبيب، حيث انضم مئات الآباء وأطفال المدارس إلى مسيرة احتجاجية.
كما تم إغلاق العديد من الطرق الرئيسية، بما في ذلك الطريق الرئيسي المؤدي إلى مطار تل أبيب الدولي.

فوضى
بينما تظاهر عشرات الآلاف أمام البرلمان، كانت الفوضى في الداخل، اندلع قتال بين أعضاء المعارضة والائتلاف في الهيئة القضائية، كان هناك صراخ وقام الأمن بإخراج العديد من الأعضاء.

السكان منقسمون بشدة بالفعل، لكن يبدو أن خطط الإصلاح تزيد من حدة العلاقة بين اليسار واليمين، في خطاب ألقاه الليلة الماضية، أعرب الرئيس هرتسوغ عن قلقه من العواقب.
ويعتقد أنه يجب تأجيل الخطط وأن حكومة نتنياهو يجب أن تعمل على حل وسط يحظى بدعم واسع، وبحسبه، يمكن منع حدوث شرخ في المجتمع وتصعيد للعنف بهذه الطريقة.
قال رئيس الوزراء نتنياهو إنه منفتح على المفاوضات، لكنه لا يريد تأجيل التصويت الأول على الاقتراح.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.