تسجيل الدخول

الجالية الفلسطينية في هولندا تنظم وقفة احتجاجية في العاصمة أمستردام للتنديد بصفقة القرن

الأخبارفعاليات
Mahir Hijaze3 فبراير 2020آخر تحديث : منذ 9 أشهر

نظمت الجالية الفلسطينية الأحد 2-2-2020 وقفة احتجاجية أمام محطة القطارات الرئيسية في العاصمة الهولندية أمستردام التي يرتادها الآلاف ، للتنديد بصفقة القرن و التأكيد على الثوابت الفلسطينية .
و قد شارك في الوقفة حشدٌ من أبناء الجالية و معهم عددٌ من المتضامنين العرب و الأجانب ، حيث رفعوا العلم الفلسطيني و يافطات منددة بصفقة القرن و مؤكدة على الوحدة الوطنية في مواجهة المشاريع التآمرية التي تستهدف القضية الفلسطينية .
و قد أكد المتحدثون في كلماتهم على رفض صفقة القرن ، و التمسك بحق العودة و بالقدس عاصمة أبدية لدولة فلسطين ، حيث وزعت الجالية الفلسطينية منشورات تُثبِت الحدود الجغرافية الحقيقية لفلسطين ، و بأن دولة الاحتلال دولة عابرة مصيرها الزوال .
و كعادتهم ، حاول أنصار اللوبي الإسرائيلي تعكير الأجواء من خلال اقترابهم من مكان الوقفة ، و الاحتكاك مع المشاركين و إحداث نوع من البلبلة ، مما استدعى تدخل أفراد الشرطة و إجبارهم على الابتعاد ، حيث استمرت الوقفة رغم محاولاتهم اليائسة .
المشاركون في هذه الوقفة الاحتجاجية ينتمون إلى تيارات فلسطينية مختلفة ، إذ أكدوا على أن الوحدة الوطنية هي خيرُ وسيلة لمواجهة صفقة القرن ، و قد تنادى المشاركون إلى ضرورة المشاركة يوم غدٍ الاثنين في الوقفة الاحتجاجية أمام القنصلية الأمريكية في أمستردام ، للتنديد بالدور الأمريكي في تمرير صفقة القرن على الشعب الفلسطيني .
جدير بالذكر أنّ فلسطينيّي أوروبا نظموا أكثر من أربعين فعالية على امتداد القارة الأوروبية ، فضحوا من خلالها كل الوسائل الأمريكية التي ترمي إلى تصفية القضية الفلسطينية ، من خلال صفقة القرن و غيرها ، و عبروا عن استعدادهم التام لمواجهة أيَّة عملية مسّ تطال الحقوق الفلسطينية المشروعة و في مقدمتها مدينة القدس و حق العودة

1 2 - المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام - EPAL 2 2 - المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام - EPAL 3 - المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام - EPAL 4 - المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام - EPAL 5 - المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام - EPAL
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.