تسجيل الدخول

الرئيس الفلسطيني عباس يؤيد تحرك الصين ضد المسلمين في شينجيانغ

18 يونيو 2023آخر تحديث : منذ 8 أشهر
الرئيس الفلسطيني عباس يؤيد تحرك الصين ضد المسلمين في شينجيانغ

السلوفاكية: SVET

أنهى الرئيس الفلسطيني محمود عباس زيارة للصين استغرقت أربعة أيام، التقى خلالها أيضًا بالرئيس الصيني شي جين بينغ، وأعرب عن دعمه لسياسات بكين القمعية ضد الأقلية المسلمة في إقليم شينجيانغ أويغور المتمتع بالحكم الذاتي.

أصدر شي وعباس بيانًا مشتركًا للدفاع عن سياسات بكين الداخلية والخارجية ورفض الفهم الغربي لحقوق الإنسان، وأكدت السلطة الفلسطينية أن سياسة بكين تجاه المسلمين في شينجيانغ “لا تهم حقوق الإنسان إطلاقا، بينما تهدف إلى محاربة التطرف والإرهاب والانفصالية”.

وقال البيان المشترك إن “فلسطين تعارض بشدة استخدام قضية شينجيانغ للتدخل في الشؤون الداخلية للصين”.
وتقول الصين إنها تحاول “غرس الروح الوطنية، والقضاء على التطرف المنتشر عبر الإنترنت، وتوفير التدريب المهني” في هذه المراكز شديدة الحراسة، وبحسب ما ورد أُغلقت هذه المراكز بالفعل، لكن المنتقدين يقولون إن الكثير منها قد تم تحويله إلى سجون.

قاومت الصين بشدة الانتقادات من الخارج بشأن سياساتها في شينجيانغ، وفقًا للأسوشيتد برس، تهتم الدول العربية بموارد الصين وسوقها، وبالتالي تتجنب انتقاد معاملة المسلمين هناك.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.