تسجيل الدخول

 تبخر احترام السلطة الفلسطينية: الحدود بين فصائل الضفة الغربية تتلاشى مع تنامي مقاومة الاحتلال الإسرائيلي

9 مارس 2023آخر تحديث : منذ 12 شهر
 تبخر احترام السلطة الفلسطينية: الحدود بين فصائل الضفة الغربية تتلاشى مع تنامي مقاومة الاحتلال الإسرائيلي

البريطانية: TheGuardian

تظهر ديناميكية جديدة في الصراع الإسرائيلي الفلسطيني مع تبخر احترام السلطة الفلسطينية.

امتلأت شوارع مدينة جنين بالضفة الغربية المحتلة برجال يرتدون ملابس سوداء يرتدون أقنعة ويحملون بنادق M-16، وهو نموذج مفضل على ما يبدو لأن الذخيرة رخيصة.
كان إطلاق النار شبه المستمر يصم الآذان، مع هتافات: “سنعلم تل أبيب درسًا”.
يوم الأربعاء، تم لف جثتي اثنين من النشطاء اللذين قتلا في غارة للجيش الإسرائيلي في اليوم السابق بالأعلام الفلسطينية ونُقلت عبر المركز باتجاه مخيم اللاجئين على الحافة الغربية للمدينة.
إن العدد الهائل من المسلحين واختلاط الأعلام التي تنتمي إلى عدة ميليشيات مختلفة – حماس وفتح والجهاد الإسلامي الفلسطيني – يتحدث عن ديناميكية جديدة في الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

في تحدٍ للهيئة الحاكمة شبه المستقلة في الضفة الغربية، السلطة الفلسطينية، تتزايد المقاومة المسلحة للاحتلال الإسرائيلي، وتتلاشى الحدود بين الفصائل مع بدء اندماج مصالحها.

قال رجل يبلغ من العمر 25 عامًا يرتدي عصابة رأس فضية وشارة كتائب الأقصى التابعة لفتح: “السلطة الفلسطينية ضدنا، تعتقلنا وتعذبنا”،  والذي تحدث بشرط عدم ذكر اسمه: “لقد باعونا مقابل المال بينما نحمي هذه الأرض بدمائنا، جئت من نابلس اليوم لدعم إخواننا، نحن نواجه الاحتلال أينما كان، يمكنك أن ترى من خلال عددنا، انظر كم عدد الموجودين هنا اليوم، مقابل كل شهيد يقتلونه يحل 10 محله”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.