تواصل التحضيرات لمؤتمر فلسطينيي أوروبا الثامن عشر مع ترقب حثيث للحالة الصحية في القارة والعالم

مع اقتراب موعد انعقاد مؤتمر فلسطيني أوروبا الثامن عشر في الخامس من الشهر القادم في باريس، أعلن مازن كحيل رئيس اللجنة التحضيرية أن الاستعدادات تسير بشكل متقدم ومبشر لاستقبال الوفود من القارة الأوربية، وأن قائمة الضيوف من الشخصيات الفلسطينية والعربية والأوربية وخصوصًا الفرنسية قد أكدت على مشاركتها.

وأضاف كحيل أنه جرت عدة لقاءات خلال اليومين الماضين في العاصمة الفرنسية باريس بحضور رئيس المؤتمر ماجد الزير.

حيث عقد السبت لقاء على مدار سبع ساعات مع رؤساء اللجان، تم فيه استعراض الأعمال المختلفة وجرى حوار مستفيض حول الأجواء الصحية العامة المحلية والإجراءات التي قامت بها السلطات هنا حيال منع تفشي فيروس كورونا، والذي خيمت أجواء انتشاره وآثاره على العالم أجمع وفرنسا في قلب الحدث.

من جانب أخر تطرق رئيس اللجنة التحضيرية إلى الزيارة التي تمت للسفارة الفلسطينية، حيث التقى وفد المؤتمر برئاسة ماجد الزير مع السفير السيد سلمان الهرفي وتم تقديم دعوة رسمية له لحضور المؤتمر وإلقاء كلمة في الافتتاح.

بدوره رحب السيد الهرفي بالزيارة وعبر عن امتنانه وأكد على قبوله الدعوة وحضوره.

كما جرى حوار مستفيض حول الأوضاع السياسية في الساحة الفلسطينية والمنطقة العربية والعالم. وساد اللقاء اجواء التأكيد على أهمية وحدة الموقف الفلسطيني في القارة الأوربية والتنسيق لصالح عدالة قضيتنا واسترجاع حقوقنا.

من جانب أخر صرح مازن كحيل عن الزيارة التفقدية التي قام بها وفد من اللجان التحضيرية بعد ظهر اليوم الاثنين للقاعة التي ستستضيف المؤتمر الثامن عشر بحضور رئيس المؤتمر.

وأعلن ماجد الزير رئيس مؤتمر فلسطينيي أوروبا أن مجلس الإدارة ومع اكتمال كافة التحضيرات للمؤتمر بنسبة متقدمة سيكون في حال انعقاد دائم خلال الأيام القادمة ليتابع تطورات الأوضاع الصحية في القارة وفرنسا بالتحديد، وبناء على ذلك سيتدارس مجلس الإدارة الأمر بعناية ومسؤولية تراعي صحة وسلامة المشاركين وكذلك ارشادات الدول، ثم سيعلن موقفًا نهائيًا حول انعقاد المؤتمر.

رابط مختصر
2020-03-02 2020-03-02
Mahir Hijaze