دعوات لحراك دولي ضد صفقة القرن ورفض التطبيع خلال ورشة روتردام

دعوات لحراك دولي ضد صفقة القرن ورفض التطبيع خلال ورشة روتردام

أكد المتحدثون في ورشة روتردام حول صفقة القرن من الباحثين ورؤساء المؤسسات الفلسطينية في أوروبا، على رفضهم لصفقة القرن وعلى ضرورة العمل المشترك وتوحيد الصف الفلسطيني في مواجهة مختلف المشاريع التأمرية على القضية الفلسطينية.

من جانبه عدنان ورد ممثل مجموعة العمل الفلسطيني في جنوب السويد، أكد على أهمية الوحدة الوطنية الفلسطينية في مواجهة صفقة القرن والتحديات التي تواجه القضية الفلسطينية.

وشدد رئيس الجالية الفلسطينية في هولندا أيمن نجمة، على أهمية التوعية السياسية لدى أبناء الجاليات الفلسطينية في أوروبا بخطورة صفقة القرن، وضرورة المشاركة الفاعلة في كافة الأنشطة الوطنية في عموم القارة الأوروبية.

من جهته حمدان ضميري رئيس الجالية الفلسطينية في بلجيكا، أكد على ضرورة أن تكون هناك عريضة يوقع عليها كل الفلسطينيين في القارة الأوروبية، تؤكد على الجوانب العملية وأهميتها في رفض صفقة القرن.

كما أعلن محمد حنون رئيس التجمع الفلسطيني في إيطاليا، عن عقد مؤتمر صحفي في روما للإعلان عن رفض صفقة القرن من قبل المجموعات الداعمة لفلسطين في إيطاليا.

وأكد مازن كحيل رئيس المنتدى الفلسطيني الفرنسي، على أهمية أن يكون الصوت الفلسطيني عاليا في رفض الانقسام وانهاء الفرقة ووقف التنسيق الأمني وانهاء اتفاق اسلو كمقدمة لإفشال صفقة القرن.

من جانبه الناشط العراقي ثائر المهداوي، تحدث عن أهمية إقامة تجمعات في كل أوروبا تطالب برفض صفقة القرن وورشة المنامة التطبيعية.

كما تحدث أحمد كنعان رئيس الملتقى الفلسطيني في بلجيكا عن سلسلة من الفعاليات التي سيعقدونها في بلجيكا في إطار مواجهة صفقة القرن الأمريكية.

من جهته محمود بركة ممثل اتحاد الجمعيات الفلسطينية في أرغوس دعا إلى العمل على مواجهة جميع المشاريع التصفوية للقضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني.

وتحدث هرماس هرماس ممثل المجلس التنسيقي لدعم فلسطين في النمسا، حول أهمية مواجهة صفقة القرن وأليات مواجهة المشاريع التصفوية للقضية الفلسطينية، مشددا على أهمية دعم حركات المقاطعة في أوروبا.

من جانبه شادي لبد المدير التنفيذي لمؤسسة المبادرة الأوروبية للدفاع عن الأسرى، دعا إلى دعم صمود الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية، ووقف الانتهاكات الإسرائيلية بحقهم ومحاسبة الاحتلال قانونيا على هذه الجرائم.

رابط مختصر
2019-06-16 2019-06-16
Mahir Hijaze