تسجيل الدخول

فلسطينيو أوروبا: ندعو إلى تضامن عالمي مع الصحفيين المعتقلين في السجون الاسرائيلية

Mahir Hijaze1 سبتمبر 2018آخر تحديث : منذ سنتين
فلسطينيو أوروبا: ندعو إلى تضامن عالمي مع الصحفيين المعتقلين في السجون الاسرائيلية

يدعو مؤتمر فلسطينيي أوروبا المنظمات الحقوقية الدولية و نقابات الصحفيين في البلدان الأوروبية و الجمعيات والمؤسسات المعنية بدعم الصحفيين و ناشطي الرأي للتضامن مع الصحفيين الفلسطينيين الذين قام الاحتلال الإسرائيلي بأسرهم من منازلهم ومقار عملهم في محاولة منه للحد من وصول المعلومات والحقائق من فلسطين إلى الرأي العام العالمي.

و يؤكد المؤتمر ضرورة اطلاع كافة الجهود النقابية المحلية في أوروبا والعالمية عن كثب على مجريات الاحداث و اهمية تحركها السريع الضاغط لثني الاحتلال و ايقاف ممارساته بحق الصحفيين و وسائل الإعلام الفلسطينية و التي يتجاوز بها كل الأعراف والقوانين الدولية الضامنة لحرية التعبير، فاضحاً في الوقت ذاته عنصريته و خوفه من أن يعلم العالم عن انتهاكاته المستمرة لحقوق الفلسطينيين وعلى رأسها حق التعبير وحرية الرأي.

ويعبر المؤتمر عن تخوفه من مصير الصحفيين المعتقلين في سجون الاحتلال الذين تجاوز عددهم العشرين صحفيا ، بعضهم اعتقل خلال الأيام الأخيرة بعد منع عدد من الفضائيات الفلسطينية وشركات الإنتاج من العمل داخل فلسطين المحتلة.

كما يستذكر المؤتمر قيام الاحتلال الإسرائيلي باغتيال عدد من صحفيي غزة أثناء تأدية واجبهم الإعلامي بتغطية مسيرات العودة في القطاع، بالرغم من معرفته المسبقة بأنهم صحفيون حيث تم استهدافهم بشكل مقصود دون أن يشكلوا أدنى خطر على جيش الاحتلال.

ويطالب المؤتمر المجتمع الدولي والمؤسسات الحقوقية بالعمل على التصدي لسياسة الاحتلال القاضية بتكميم أفواه الإعلاميين عبر اعتقالهم ومصادرة أملاكهم وإغلاق مؤسساتهم، كما يدعو المؤسسات والنقابات الإعلامية في أوروبا إلى تسليط الضوء على انتهاكات الاحتلال بحق الصحفيين الفلسطينيين الذين يخوض بعضهم اضراباً عن الطعام منذ أكثر أسبوع.

كما يدعو المؤتمر أبناء الجاليات الفلسطينية والعربية والإسلامية في أوروبا للعمل على تنظيم فعاليات ووقفات تضامنية في جميع المدن الأوروبية لمناصرة الصحفيين المعتقلين وفضح ممارسات الاحتلال الإسرائيلي العنصرية والمتعارضة مع القوانين الدولية.

*انتهى*

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.