تسجيل الدخول

فنانون فنلنديون يريدون منع إسرائيل من المشاركة في مسابقة الأغنية الأوروبية بسبب حرب غزة

18 يناير 2024آخر تحديث : منذ شهر واحد
فنانون فنلنديون يريدون منع إسرائيل من المشاركة في مسابقة الأغنية الأوروبية بسبب حرب غزة

البريطانية: BBC

وقع أكثر من 1400 متخصص في صناعة الموسيقى الفنلندية على عريضة تطالب بمنع إسرائيل من المشاركة في مسابقة يوروفيجن “الأغنية الأوروبية” بسبب “جرائم حرب” مزعومة في غزة، إذا لم يتم استبعاد إسرائيل من المنافسة، فإنهم يريدون من هيئة الإذاعة العامة إيل سحب مشاركة فنلندا من المنافسة.

وتقول إيل إنها تراقب موقف اتحاد الإذاعات الأوروبية (EBU)، المنظم للمسابقة، وفي الشهر الماضي، قدم موسيقيون أيسلنديون مطالب مماثلة لإذاعة روف.

وقال لوكاس كوربيلاينن، أحد منظمي العريضة، لصحيفة Hufvudstadsbladet إنه من غير المقبول لإسرائيل “المشاركة في مسابقة الأغنية الأوروبية لتلميع صورتها”.

ومن بين الموقعين الفنانين الفنلنديين أولافي يوسيفيرتا، و باليفاس، وأكسيل إهنستروم، الذين مثلوا البلاد في مسابقة عام 2011، ويتهمون إيل باتباع معايير مزدوجة، قائلين إن الإذاعة كانت من بين أوائل من طالبوا بمنع روسيا من المشاركة في مسابقة 2022: “ونتوقع نفس الدفاع النشط عن القيم من إيل الآن أيضًا”.

بعد يوم واحد من شن روسيا غزوها واسع النطاق لأوكرانيا في عام 2022، قال ممثل قناة إيل، فيل فيلين، إن هجوم موسكو “يتعارض مع جميع القيم التي تمثلها قناة أيل وغيرها من المذيعين الأوروبيين”، وسرعان ما منع اتحاد الإذاعات الأوروبية روسيا من المشاركة.

وقال السيد فيلين إن الوضع في إسرائيل وغزة “ليس مماثلاً تماماً”، وقال لصحيفة إيلتا سانومات الفنلندية الشهر الماضي: “على الرغم من بشاعة الأمر، فهي ليست حرب عدوان بين الدول مثل تلك التي بين روسيا وأوكرانيا”.

وقال رئيس الاتصالات في شركة إيل، جيري نورمينين، لـ Hufvudstadsbladet، إن الشركة تتابع الوضع وتتحدث مع اتحاد الإذاعات الأوروبية ومحطات البث العامة الأخرى، وتخطط إيل أيضًا لمقابلة منظمي الالتماس.

قتال إسرائيل وحماس في غزة؟
في ديسمبر، أصدر اتحاد البث الأوروبي بياناً قال فيه إن مسابقة يوروفيجن كانت “للمذيعين – وليس للحكومات” وأن إسرائيل شاركت فيها لمدة 50 عاماً.
وقالت إن المنظمات الأعضاء اتفقت على أن هيئة البث العامة الإسرائيلية “كان” “تلتزم بجميع قواعد المنافسة” وأصرت على أن المسابقة “حدث غير سياسي”، وعندما اتصلت به بي بي سي، رفض كان التعليق.

وستقام مسابقة يوروفيجن لهذا العام في مدينة مالمو السويدية، ويمثل المملكة المتحدة نجم البوب ​​أولي ألكسندر.
وبعد أن تبين أن ألكساندر أيد بيانًا يتهم إسرائيل بارتكاب إبادة جماعية، قال مسؤول إسرائيلي لصحيفة تلغراف البريطانية إن الحجج كانت “سخيفة” واتهم الموقعين بـ “التحيز ضد إسرائيل”.
واستشهد أكثر من 23350 شخصا في غزة خلال الحملة العسكرية الإسرائيلية – معظمهم من النساء والأطفال – وفقا لوزارة الصحة التي تديرها حماس في القطاع.

اندلعت الحرب بعد هجوم شنه مسلحون ينتمون إلى حماس – التي تصنفها إسرائيل والولايات المتحدة والمملكة المتحدة وحكومات غربية أخرى كمنظمة إرهابية، على جنوب إسرائيل، وقتل نحو 1300 شخص – معظمهم من المدنيين – واحتجز نحو 240 آخرين كرهائن.
وشنت إسرائيل غارات جوية انتقامية على غزة قبل شن عملية برية بهدف معلن هو “تدمير قدرات حماس العسكرية والحكمية” وكذلك تحرير الرهائن.

ومنذ بدء الحرب، خفضت إسرائيل بشكل كبير كمية الغذاء والماء والإمدادات الطبية والوقود المسموح بدخولها إلى غزة في محاولة للضغط على حماس، وتقول وكالات الأمم المتحدة إن 26% من سكان غزة، أي 576600 شخص، استنفدوا إمداداتهم الغذائية وقدراتهم على التكيف ويواجهون “جوعاً ومجاعة كارثية”.

ووفقاً للأونروا، وكالة الأمم المتحدة لإغاثة اللاجئين الفلسطينيين، فقد تم تهجير 1.9 مليون من سكان غزة – حوالي 85% من السكان – ويلجأ 1.4 مليون منهم إلى منشآتها.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.