تسجيل الدخول

مجموعة طلاب “من أجل فلسطين” يتهمون جامعة ليدن الهولندية بالرقابة وتكميم الأفواه

15 يونيو 2023آخر تحديث : منذ 8 أشهر
مجموعة طلاب “من أجل فلسطين” يتهمون جامعة ليدن الهولندية بالرقابة وتكميم الأفواه

الهولندية: NIW

يقول أعضاء مجموعة “طلاب من أجل فلسطين” الناشطة أنهم “خضعوا للرقابة وتكميم الأفواه مرة أخرى” من قبل جامعة ليدن.
يوم الاثنين، 12 يونيو، كانوا قد خططوا لعقد اجتماع مناهض للفصل العنصري في فاينهافن، وهو مبنى ملحق للجامعة في لاهاي، وكان من بين المشاركين المحاضر ساي إنجليرت من جامعة ليدن، و أحمد أبو الفول من منظمة الحق الفلسطينية غير الحكومية، على قائمة المدعوين.
كان إنجلرت قد فُقد مصداقيته سابقًا من خلال مقطع فيديو ردد فيه بصوت عالٍ باللغة العربية أثناء مظاهرة: “يا قسام (صاروخ) يا حبيب، اضرب، أضرب، تل أبيب”.
ومع ذلك، في يوم الحدث، ذكر المنظمون أن الجامعة “أخضعتهم للرقابة والإلغاء”.

ردت الجامعة على البيان بأن المؤسسة لم تلغ الاجتماع، ولكنها أرادت نقله إلى موقع في Schouwburgstraat في لاهاي، وهو موقع يصفه طلاب فلسطين بأنه أقل حيوية بكثير وبالتالي غير مقبول.
أعلنت جامعة ليدن عبر المتحدث باسمها أنه لم يتم طلب الحدث وفقًا للقواعد وعبر وسيط: “نحن لسنا شركة تأجير غرف ونريد أن نعرف من هو المنظم وما إذا كان الأمن مطلوبًا، و لم يعد من الممكن أن يحدث في Wijnhaven، بسبب أحداث أخرى مع الأمن.
ثم اقترحنا موقعًا آخر قاب قوسين أو أدنى، و لأنهم لم يكونوا راضين عن ذلك، قاموا بإلغائه بأنفسهم، إنه لأمر مؤسف أنهم يخرجون الآن بمثل هذا البيان الصحفي”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.