تسجيل الدخول

مركز العدالة الفلسطيني في السويد يقيم ندوة سياسية بمناسبة ذكرى النكبة ومظاهرات حاشدة في الدانمارك وإيطاليا

Mahir Hijaze19 مايو 2021آخر تحديث : منذ شهرين
مركز العدالة الفلسطيني في السويد يقيم ندوة سياسية بمناسبة ذكرى النكبة ومظاهرات حاشدة في الدانمارك وإيطاليا

تتواصل الفعاليات المتضامنة مع الشعب الفلسطيني والمنددة بالمجازر المرتكبة من قبل آلة الحرب الإسرائيلية بحق المدنيين في قطاع غزة، حيث أقام مركز العدالة الفلسطيني في السويد، الثلاثاء 15-5-2021، ندوة سياسية افتراضية باللغة السويدية، بعنوان (إحياء ذكرى النكبة 73)، وذلك بمشاركة عدد من السياسيين والأكاديميين والناشطين في المجال الفلسطيني.

وتحدث رئيس مركز العدالة الفلسطيني في السويد الأستاذ موسى رفاعي عن أحداث النكبة الفلسطينية والظلم الذي تعرض له الشعب الفلسطيني منذ حدوثها إلى وقتنا الحالي، بعدها تحدث الناشط السياسي عدنان أبو شقرا عن العلاقة بين السويد والقضية الفلسطينية.

وأكدت “لينا لونكفيست” من الحزب الاشتراكي الحاكم على أهمية التضامن مع الشعب الفلسطيني في أدبيات حزبها منذ تأسيسه، أما “غونار أولوفسون” المسؤول في حركة “المجموعات الفلسطينية” فقد استعرض تاريخ الفلسطينيين في السويد والنشاطات التضامنية التي تقوم بها حركته في الأراضي الفلسطينية.

وأشار القيادي في حزب اليسار السويدي “هوكان سفينلينغ” إلى الانتهاكات القانونية التي تقوم بها قوات الاحتلال في الأراضي الفلسطينية من حصار واستيطان وجدار، في حين استنكر كل من البروفيسور “ميكائيل تشولز” والأكاديمية “هيلينا ليندهوم”، والناشط الفلسطيني محمود شنينو المجازر المرتكبة من قبل آلة الحرب الإسرائيلية بحق المدنيين في قطاع عزة، وما يتعرض له سكان مدينة القدس من تهجير قسري تعاقب عليه جميع المواثيق والأعراف الدولية.

وفي اليوم ذاته، خرجت مظاهرة حاشدة في كلٍ من العاصمة الدانماركية كوبنهاجن، وفي مدينة “أليكانتي” في فلنسيا الإيطالية، نادتا بمعاقبة الاحتلال الإسرائيلي على الجرائم التي يرتكبها بحق الفلسطينيين الآمنين في قطاع غزة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.