تسجيل الدخول

مستشفى في لندن يزيل أعمالاً فنية لأطفال مدارس في غزة بعد شكوى من مؤيدي إسرائيل

27 فبراير 2023آخر تحديث : منذ 12 شهر
مستشفى في لندن يزيل أعمالاً فنية لأطفال مدارس في غزة بعد شكوى من مؤيدي إسرائيل

البريطانية: TheGuardian

تم إزالة عرض عمل فني لأطفال فلسطينيين في مستشفى تشيلسي وويستمنستر في لندن بعد شكوى من منظمة مؤيدة لإسرائيل قالت إنها جعلت المرضى اليهود يشعرون “بالضعف والمضايقة”.
وقد عُرضت اللوحات المزخرفة، التي صممها أطفال في مدرستين تابعتين للأمم المتحدة في غزة، مصحوبة بشروح موجزة، عند مدخل قسم المرضى الخارجيين للأطفال.

أظهرت إحدى اللوحات قبة الصخرة، وهي موقع في القدس ذات أهمية دينية للمسلمين واليهود، وعليها علم فلسطيني.
وأرفق نص آخر، يصور صناعة الصيد الفلسطينية، بنص يشير إلى الخط الساحلي لفلسطين الممتد من حدود غزة مع مصر إلى حدود إسرائيل مع لبنان.
منذ عام 1948، أصبح معظم الخط الساحلي تابع لإسرائيل.

في وقت سابق من هذا الشهر، كتبت منظمة محامون بريطانيون من أجل إسرائيل (UKLFI) إلى ليزلي واتس، الرئيسة التنفيذية لصندوق مؤسسة NHS لمستشفى تشيلسي وويستمنستر، تطلب إزالة العرض، المسمى Crossing Borders – a Festival of Plates.

ووفقًا لموقع UKLFI الإلكتروني، “اتصل المرضى اليهود بالمساعدة في UKLFI، قائلين إنهم يشعرون بالضعف والمضايقة بسبب هذا العرض”.
تمت إزالة العرض بعد بضعة أيام، كانت أصول العرض في مشروع فني تعاوني بين تلاميذ المدارس في غزة وأعضاء مدرسة مستشفى تشيلسي المجتمعية، والتي توفر التعليم للأطفال في المستشفى أو يخضعون للعلاج الطبي.

قالت جانيت ستيل، مديرة المدرسة، إن المشروع كان “مثالاً رائعًا على كيف يمكن للفن أن يجمع الأطفال معًا لمساعدتهم على مواجهة التحديات في الحياة”.
كانت للمدرسة روابط مع مدارس “في جميع أنحاء العالم – تجمع الأطفال معًا لتبادل خبراتهم في الحياة”.
قال حسام زملط، رئيس البعثة الفلسطينية في المملكة المتحدة: “هذه خطوة أخرى في حملة جماعات الضغط مثل UKLFI التي تجرد الشعب الفلسطيني من إنسانيته وتسعى إلى صرف الانتباه عن حقوقنا وتطلعاتنا المشروعة، نأسف لأن مقدم رعاية صحية استسلم لمثل هذا التنمر العنصري”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.