تسجيل الدخول

مظاهرة جماهيرية حاشدة رفضا لمشروع الضم الصهيوني في مدينة “هامبورغ”

Mahir Hijaze12 يوليو 2020آخر تحديث : منذ 3 أشهر
مظاهرة جماهيرية حاشدة رفضا لمشروع الضم الصهيوني في مدينة “هامبورغ”

رفضا “لصفقة القرن” ومشروع الضم الصهيوني، وتنديدا بالسياسات العنصرية للاحتلال الصهيوني، وبدعوة من الجالية الفلسطينية وعدد من الجمعيات، تظاهر السبت 11-7-2020، حشد كبير من ابناء الجالية الفلسطينية ومعهم طيف واسع من النشطاء والمتضامنين والشخصيات السياسية والثقافية والاكاديمية ولجان حركة المقاطعة واصدقاء ومناصري القضية الفلسطينية وذلك في وسط مدينة “هامبورغ” الألمانية.

 ورفع المتظاهرون الاعلام الفلسطينية مرددين الهتافات المطالبة بالحرية والعدالة لفلسطين حيث امتزج الحضور من الالمان وابناء الجالية على مختلف الاعمار كما شاركت فرق موسيقية متضامنة مع الشعب الفلسطيني

والقى نادر السقا كلمة باسم الجالية الفلسطينية اعتبر من خلالها أن” صفقة القرن” والاقدام على تنفيذ ما أعلن عنه رئيس الوزراء الصهيوني “بنيامين نتنياهو” بفرض السيادة على المستوطنات الاسرائيلية َوغور الاردن وشمال البحر الميت يشكل حربا شاملة ضد الشعب الفلسطيني وحقوقه الوطنية وانتهاكا صارخا لجميع القرارات الدولية ذات الصلة بالقضية الفلسطينية.

كما طالب الحكومات الأوروبية بضرورة الاعتراف بدولة فلسطين المستقلة كاملة السيادة، والانتقال من مربع الرفض والادانات إلى خطوات عملية رادعة وذلك بوقف الشراكة والتعاون بجميع المجالات وفرض العقوبات الاقتصادية على الحكومة الإسرائيلية.

وقدمت مجموعة من الأحزاب المتضامنة كلمات عديدة عبرت جميعها عن استنكارهم للخطوة التي تنوي الحكومة الصهيونية اليمينية الأقدام عليها، وادانتهم للاحتلال الصهيوني وسياسته العنصرية ضد الشعب الفلسطيني، كما طالبت الحكومة الالمانية ألا تكتفي بالإدانات بل الانتقال لاتخاذ خطوات عقابية ضد الحكومة الإسرائيلية العنصرية وفك التعاون بجميع الاشكال وخاصة الاقتصادية والتكنولوجية.

2 8 - المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام - EPAL 1 9 - المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام - EPAL
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.