تسجيل الدخول

وزيرة الخارجية السويدية تطالب “إسرائيل” بضبط النفس واحترام القانون الدولي

Mahir Hijaze11 مايو 2021آخر تحديث : منذ شهر واحد
وزيرة الخارجية السويدية تطالب “إسرائيل” بضبط النفس واحترام القانون الدولي

حملت وزيرة الخارجية السويدية “آن ليندي” في تصريح لموقع “الكومبس” “إسرائيل” مسؤولية توتر الأوضاع في القدس المحتلة وطالبتها بضبط النفس وإنهاء العنف واحترام الوضع الحالي فيما يتعلق بالحرم الشريف.

وبشأن عمليات تهجير أهالي حي الشيخ جراح قالت الوزيرة السويدية: “إن عمليات إخلاء المنازل في القدس، وهدم البيوت تجعل الجو متوترًا للغاية”.

وأكدت ليندي أن الدعوة لإنهاء العنف “تنطبق على جميع الأطراف، لكن مع ذلك، فإن على السلطات الإسرائيلية مسؤولية خاصة بضبط النفس والحيلولة دون تفاقم هذه التوترات”.

وشددت ليندي التي طالبت بتدخل مجلس الأمن الدولي، على وجوب احترام القانون الدولي والإنساني، مشيرة إلى دعوة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش ” إسرائيل” إلى “وقف عمليات الإخلاء ووقف الاستيطان، مع الحفاظ على مكانة الأماكن المقدسة واحترامها”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.