تسجيل الدخول

وقفات شعبية أمام السفارات الأمريكية في دول أوروبية عدة رفضا لصفقة القرن وورشة البحرين

2019-06-25T22:16:46+02:00
2019-06-25T23:39:46+02:00
الأخبارفعاليات
Mahir Hijaze25 يونيو 2019آخر تحديث : منذ 11 شهر
وقفات شعبية أمام السفارات الأمريكية في دول أوروبية عدة رفضا لصفقة القرن وورشة البحرين

شهدت عدة دول أوروبية، الثلاثاء 25-6-2019، وقفات احتجاجية أمام السفارات الأمريكية، بمشاركة المئات من أبناء الجاليات الفلسطينية والعربية والإسلامية ومتضامنون أوروبيون، وذلك رفضا لصفقة القرن وورشة البحرين.

وأقامت الجالية الفلسطينية في هولندا وقفة أمام السفارة الأمريكية في لاهاي، أعلنت خلالها عن رفض صفقة القرن باعتبارها مشروعا يهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية وسلب الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

وسلمت الجالية الفلسطينية رسالة إلى السفارة الأمريكية، أكدت فيها على التمسك بالحقوق الفلسطينية ورفض ورشة البحرين التطبيعية مع الاحتلال، واعتبار صفقة القرن مخالفة للقوانين الدولية.

كما شهدت العاصمة الدنماركية كوبنهاغن ووقفة مماثلة عند السفارة الأمريكية أقامتها المؤسسات والجمعيات الفلسطينية في كوبنهاغن ومجموعة العمل لأجل فلسطين في جنوب السويد، عبر المشاركون خلالها عن رفضهم لصفقة القرن، وطالبوا الإدارة الأمريكية بالتوقف عن دعم الاحتلال الإسرائيلي على حساب حقوق الفلسطينيين.

وفي العاصمة البلجيكية بروكسل، شارك العشرات في اعتصام أمام السفارة الأمريكية نظمته الجالية الفلسطينية واللقاء الفلسطيني، حيث طالبوا بوقف كافة الإجراءات الأمريكية التي تخدم الاحتلال الإسرائيلي ضمن صفقة القرن، باعتبارها مخالفة واضحة للقانون الدولي.

كما أقامت هيئة المؤسسات الفلسطينية والعربية في العاصمة الألمانية برلين وقفة شعبية رفعت خلالها الأعلام الفلسطينية ويافطات تطالب بتجريم التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي ورفض عقد ورشة البحرين التي تأتي في إطار تصفية القضية الفلسطينية.

وشهدت مدينة ميلانو الإيطالية اعتصاما أمام السفارة الأمريكية من تنظيم التجمع الفلسطيني في إيطاليا، وذلك ضمن الحراك الشعبي الذي أعلن عنه في القارة الأوروبية لمواجهة صفقة القرن ومشاريع تصفية القضية الفلسطينية.

وأقيمت في مدينة يوتبوري السويدية وقفة شعبية، حيث طالب المشاركون بالوحدة الفلسطينية وإنهاء الإنقسام الفلسطيني لمواجهة صفقة القرن والدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني.

ونظم تجمع الشباب الفلسطيني في اليونان وقفة شعبية أمام السفارة الأمريكية في أثينا، أكدوا تمسكهم بالحقوق الفلسطينية ورفضهم لمشاريع تصفية القضية الفلسطينية وفي مقدمتها حق العودة.

ff70a92b f883 4d2a 8bdd 19b5a1668324 - المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام - EPAL fd0574a5 c320 4a2f 8b00 0cf9c1d7124c - المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام - EPAL f6041390 8d73 4b35 a08e b288a5e068ad - المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام - EPAL d11ff399 8770 453f 85ae 49eaf83e8e01 - المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام - EPAL c27c04dc 7e21 4917 90ac f96a5073a623 - المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام - EPAL c9a5bbd3 fd4c 490e 8c4e 9deb7d4ddcb0 - المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام - EPAL 7633bab6 f432 4534 bb56 1814af6622dd - المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام - EPAL 19609a5e 373f 4597 934a 439ff3c6acec - المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام - EPAL 19724a8b 15fd 465b aa85 8207d961a79e - المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام - EPAL 07514106 6a78 4381 bd2f f37a5b23c6d3 - المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام - EPAL bc1351fc e207 49f4 bba1 82e14cb7f816 - المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام - EPAL bd2b9e5b fb9b 47c3 a314 32bcb58b9038 - المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام - EPAL 93c71c99 9e6f 4bc6 848b f3e40f42b06c - المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام - EPAL 91f4fade 0b01 449d 9796 d77b1aa17794 - المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام - EPAL 64ce3923 53e4 4464 9bdf d21c378a0e39 - المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام - EPAL 58e6462e c3c9 4ac6 894e 41f2ff984c43 - المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام - EPAL 40b3074c 2c10 4d13 9d2b 8544d7a0d25f - المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام - EPAL 18ff6195 1089 41ed a54a b431832109c1 - المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام - EPAL 1e61009a 306e 483a bf88 48af3b6c587f - المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام - EPAL 2ded157f 011e 4308 82b4 66eefcf54beb - المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام - EPAL 9ad80f6a b527 4b85 a29b c52e153f43aa - المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام - EPAL  016cf791 1201 4925 89d6 7e25a52211fd - المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام - EPAL
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.