تسجيل الدخول

وقفة في العاصمة التشيكية “براغ” ترفض سياسة الضم الإسرائيلية

Mahir Hijaze12 يوليو 2020آخر تحديث : منذ 3 أشهر
وقفة في العاصمة التشيكية “براغ” ترفض سياسة الضم الإسرائيلية

نظم العشرات من المتضامنين العرب والتشيكيين والأجانب، في العاصمة التشيكية براغ، وقفة تضامنية ضد مخطط الضم العنصري الإسرائيلي المحتمل، للضفة والأغوار.

واحتشد المشاركون في الوقفة، بدعوة من الجالية الفلسطينية في جمهورية التشيك، أمام النصب التذكاري للمصلح التشيكي يان هوس، وسط البلدة القديمة، ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية، واليافطات المعبرة عن الرفض الفلسطيني والعربي والدولي، بالمخطط الإسرائيلي، بوصفه انتهاكا للقانون الدولي، والقرارات الأممية، ذات الصلة، بإنهاء الاحتلال.

وردد المشاركون الشعارات المنددة بالمخطط الإسرائيلي العنصري، وطالبوا المجتمع الدولي، بالوقوف عند مسؤولياته، في لجم تطرف الحكومة الإسرائيلية، مؤكدين على وحدة الشعب الفلسطيني، في مواجهة كل خطط الإلغاء والتصفية للقضية الفلسطينية.

وألقى رشيد وهبي؛ متحدثا باسم الجالية الفلسطينية في جمهورية التشيك، وأماني العواودة؛ متحدثة باسم لجنة إقليم حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح، ويانا ريدوانوفا؛ متحدثة باسم جمعية أصدقاء فلسطين، كلمات اعتبرت مخطط الضم، جريمة عنصرية، تستوجب دعما وإسنادا دوليا للشعب الفلسطيني وقيادته، في مجابهتها.

وطالب المتحدثون؛ بالعمل على تفعيل آلية دولية لمحاسبة الاحتلال الإسرائيلي، على جرائمه المرتكبة بحق الوطن والإنسان الفلسطيني، عادِّين الضم بمثابة سرقة وقرصنة إسرائيلية، ستؤجج الصراع في المنطقة والعالم.

c045c826 96d0 4394 aa9a 58877633eaf8 1594409017 - المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام - EPAL a169e6b2 adb3 4d9a a461 9bed9ead1ef3 1594409018 - المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام - EPAL
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.