تسجيل الدخول

‎غزة ريليف Gaza Relief .. الإعلان عن انطلاق مؤسسة أوروبية لإسناد الشعب الفلسطيني المحاصر في قطاع غزة سياسيا وقانونيا وحقوقيا

Mahir Hijaze12 يونيو 2021آخر تحديث : منذ شهر واحد
‎غزة ريليف Gaza Relief .. الإعلان عن انطلاق مؤسسة أوروبية لإسناد الشعب الفلسطيني المحاصر في قطاع غزة سياسيا وقانونيا وحقوقيا

‎في ظل الحصار المطبق و الخانق الذي عانى وما يزال يعاني منه قطاع غزة المحاصر على امتداد ما يزيد عن 16 عاما حملت في مجملها و تفاصيلها اليومية انتهاكات صريحة وواضحة للشرائع الإنسانية والاتفاقات والقوانين الأممية و الدولية ، الأمر الذي ألقى بثقله على كاهل هذا القطاع وأحاله إلى واحدة من أسوأ المآسي الجماعية التي يعاني منها شعب ما و هو ما جعل القطاع وقضيته تتجاوز البعد الاغاثي الخيري البحت رغم أهميته ليغدو تناول القضية فيه تحمل أبعادا سياسيا وقانونية وحقوقية واجتماعية وإنسانية على حد سواء

‎أمام ذلك كله تنادى عدد من النشطاء الأوروبيين والفلسطينيين المتوزعين على امتداد القارة الأوروبية ليعلنوا اليوم السبت الحادي عشر  من شهر يونيو/حزيران من العام 2021 عن انطلاق مؤسسة Gaza Relief لدعم و إسناد قطاع غزة المحاصر عبر شتى المحاور و المستويات السياسية والقانونية والحقوقية

‎وفي توضيح له أعلن د عبيدة المدلل المنسق للمؤسسة أنها تهدف إلى دعم قطاع غزة في فلسطين و إنهاء الحصار الظالم المفروض عليه مبينا أنها مؤسسة غير حكومية وغير ربحية ولا تعنى في الإغاثة الخيرية و إنما تأخد أبعادا ومجالات عمل مختلفة وذلك عبر إيصال المعاناة الإنسانية و الواقع الحقوقي و الأبعاد القانونية والحيثيات السياسية لقضية غزة و إيصالها إلى المجتمع الغربي بشرائحه المختلفة وأحزابه و قطاعاته المتعددة ودوائر صنع القرار فيه على مستوى الدول ذاتها و الاتحاد الأوروبي بشكل عام بغية تحشيد حراك سياسي وقانوني ومؤسساتي منظم يضغط باتجاه رفع الحصار والظلم المفروض على القطاع ويساهم في ذات الوقت في خلق قنوات إسناد و مشاريع رفد وتوأمة تخفف من معاناة أهل القطاع و ترفع عنه مظلوميته المستمرة

‎هذا وتتطلع المؤسسة في الفترة القادمة إلى التشبيك و التكامل مع كافة المبادرات والفعاليات بغية تنظيم الجهود و توسيعها ومراكمتها وصولا إلى تحقيق الأهداف المرجوة والمتمثلة في إنهاء حصار قطاع غزة-فلسطين ورفع كافة أشكال معاناة الشعب الفلسطيني فيه

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.