تسجيل الدخول

المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام EPAL يطالب بحماية دولية قانونية للصحفيين في قطاع غزة

الأخبار
24 أكتوبر 2023آخر تحديث : منذ شهر واحد
المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام EPAL يطالب بحماية دولية قانونية للصحفيين في قطاع غزة

الإثنين 23-10-2023 | بروكسل – روتردام |

يشن الاحتلال الإسرائيلي منذ السابع من أكتوبر / تشرين أول 2023، عدوانا وحشيا ضد قطاع غزة، حيث يقتل المدنيين وخاصة الأطفال والنساء ويقصف المشافي والمدارس ومراكز الإيواء والمساجد والكنائس، وهو بذلك لا يكترث للقوانين الدولية التي تدين هذه الجرائم التي ترقى إلى جرائم الحرب، ولا يصغي إلى نداءات حماية المدنيين وعدم استهداف المشافي والمراكز الطبية.

إن مشاهد القصف وقتل الأطفال وتدمير المشافي والمباني التي حركت العالم، والتي كانت للطواقم الإعلامية في قطاع غزة والناشطين دور مهم في نقل حقيقة الجرائم الإسرائيلية ضد قطاع غزة، وهنا ارتكب الاحتلال جرائم بحق الإعلاميين والصحفيين في القطاع لمنع الحقيقة وصوت الحق أن يخرج من غزة المحاصرة المكلومة إلى العالم وصناع القرار ويحرك الضمائر التي لازلت على قيد الحياة.

لذلك فإننا المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام EPAL ندين جرائم الاحتلال بقتل 18 صحفيا من قطاع غزة خلال استهدافهم بالقصف أسوة ببقية سكان قطاع غزة، وخلال أداء عملهم الصحفي المحمي بالقوانين الدولية.

كما نطالب بتحرك دولي لمحاسبة الاحتلال على جرائمه بحق الصحفيين الفلسطينيين، والعمل بشكل جاد من قبل المؤسسات الدولية المعنية بحقوق الصحفيين إلى ضمان حقوق الصحفيين الفلسطينيين وتوفير الحماية القانونية لهم.

وندعو وسائل الإعلام المختلفة إلى تكثيف التغطيات الإعلامية للعدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة وإعلان التضامن مع الصحفيين في القطاع.

كما نثمن في المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام EPAL جهود الطواقم الصحفية في قطاع غزة وكذلك وسائل الإعلام التي تنقل الظلم والإجرام الواقع على الشعب الفلسطيني.

ونؤكد في مركز EPAL على مواصلة عملنا الإعلامي في نقل حقيقة ما يحدث من جرائم إسرائيلية ضد قطاع غزة، وأن نكون صوتا لهم في القارة الأوروبية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.