باحثون وإعلاميون يدعون إلى مواجهة صفقة القرن ورفض التطبيع مع الاحتلال

باحثون وإعلاميون يدعون إلى مواجهة صفقة القرن ورفض التطبيع مع الاحتلال

ضمن فعاليات مؤتمر فلسطينيي أوروبا السابع عشر، السبت 27-4-2019 في كوبنهاغن، أقيمت ندوة بعنوان ” صفقة القرن وأثارها على القضية وسبل مواجهتها على الصعيد الفلسطيني والقومي والدولي”، بمشاركة نخبة من الباحثين والإعلاميين.

من جانبه اعتبر الباحث عبد الهادي فلاحات صفقة القرن هي أكبر خطر يحيط بالقضية الفلسطينية ويجب مواجهته بكافة الوسائل.

وأضاف:” لابد من التأكيد على حق العودة الذي يكفل عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم التي أخرجوا منها تحت ألة القمع الإسرائيلي”.

فيما دعا خليل عاصي إلى الاستفادة من قدرات الشعب الفلسطيني لمواجهة صفقة القرن، باعتبار مواجهتها مسؤولية وطنية كبرى.

كما طالب عاصي بقطع العلاقات مع الاحتلال الإسرائيلي ورفض التطبيع بكافة أشكاله، والذي يعتبر من ضمن بنود صفقة القرن.

وقال عاصي:” الاحتلال غير قادر على تمرير صفقة القرن بسبب إصرار اللاجئين الفلسطينيين في مخيمات الشتات على التمسك بحق العودة”.

الإعلامي الفلسطيني تامر المسحال، أشار إلى أن صفقة القرن ستهزم أمام صمود الشعب الفلسطيني في الداخل ومخيمات الشتات، على الرغم من الانقسام الفلسطيني على حد وصفه.

وأكد المسحال أن إصرار الشباب الفلسطيني في الشتات وتمسكه بحق العودة سيكون عاملا رئيسا في إفشال صفقة القرن.

وأشار المسحال إلى أن هناك مسؤولية تقع على عاتق الإعلاميين الفلسطينيين من خلال تقديم القضية الفلسطينية بشكل لائق وتعرية الاحتلال على حقيقته العدوانية.

كما دعا المتحدثون مؤتمر فلسطينيي أوروبا إلى تطوير الأليات لتسويق القضية الفلسطينية العادلة في المحافل الدولية.

رابط مختصر
2019-04-27 2019-04-27
Mahir Hijaze