مركز “EPAL” يدين استهداف الاحتلال الإسرائيلي للصحفي معاذ عمارنة ويطالب بحماية دولية للإعلامي الفلسطيني

مركز “EPAL” يدين استهداف الاحتلال الإسرائيلي للصحفي معاذ عمارنة ويطالب بحماية دولية للإعلامي الفلسطيني

بيان صحفي

حول الاعتداء الإسرائيلي على الزميل الصحفي الفلسطيني معاذ عمارنة

يُدِين المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام EPAL، استهداف قوات الاحتلال الإسرائيلي للزميل المصوّر الصحفي معاذ عمارنة خلال تغطيته لاعتداءات جنود الاحتلال على المواطنين الفلسطينيين في مدينة الخليل بالضفة الغربية المحتلة، ممّا أدّى إلى فقدان عينه اليسرى ثمناً لتقديمه الحقيقة حول جرائم الاحتلال الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني.

ويرى EPAL في هذا التصرف العدواني من قبل الاحتلال بحق الصحفي الفلسطيني معاذ عمارنة، إنما يندرج ضمن مساعي الكيان الإسرائيلي لقتل الحقيقة، من خلال استهدافه المتكرر للصحفيين الفلسطينيين، بالقتل والاعتقال وغيرها من الوسائل التي يعمل الاحتلال من خلالها على تغيب الصورة عن العالم حول حقيقة جرائمه وعدوانه المتواصل ضد الشعب الفلسطيني.

 ويدعو مركز EPAL كافة المؤسسات الحقوقية والقانونية إلى توفير الحماية وفق القانون الدولي للصحفي الفلسطيني في ظل ما يتعرض له من انتهاكات من قبل الاحتلال الإسرائيلي، ومحاسبة الاحتلال على هذه الانتهاكات.

كما يتوجه المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام EPAL، بالتحية إلى جميع الصحفيين ووسائل الإعلام الفلسطينية التي تعمل على فضح حقيقة الاحتلال الإسرائيلي وتعريته أمام الرأي العام الدولي.

ويدعو المركز كافة الزملاء الصحفيين حول العالم إلى التفاعل مع الحملة الإعلامية التضامنية مع الصحفي معاذ عمارنة والتنديد بجرائم الاحتلال بحق الصحافة في فلسطين.

المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام – EPAL

الأحد 17-11-2019 | أمستردام |

#كلنا_معاذ

#عين_معاذ

#MoathEye

#EPAL

رابط مختصر
2019-11-17 2019-11-17
Mahir Hijaze